انتشار العفن والفطريات يهدّد ضحايا الفيضانات في أستراليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

لن تنتهي مشاكل سكان المناطق المتأثرة بالفيضانات في أستراليا بانتهاء تساقط الأمطار، فتشكل العفن الناتج عن الرطوبة الدائمة يشكل تهديداً مختلفاً لهم.

وقال الباحث مايكل تيلور إن الخشب في المنازل معرّض لتكاثر الفطريات والعفن بعد التسريبات الكبيرة للمياه إلى داخل المنازل، وفق موقع "أستراليا بالعربي".

ونصح الخبراء الأشخاص غير المدربين ببعض الأمور في حال انتشر العفن في منازلهم.

تضمنت النصائح عدم استخدام قطع الأثاث الكبيرة التي قد تستغرق وقتاً أطول لتجف، والتأكد من أن تأمينهم يشمل هذه القطع.

ونصح الخبراء بالاستعانة بأشخاص مختصين في حال وجود الكثير من العفن في المنزل لاستخدام مواد كيميائية وإزالة الفطريات من دون انتشار الجراثيم في الهواء.

وتقول النصائح أيضاً أن مالك العقار هو المسؤول عن الإصلاحات في حال العقارات المؤجرة، إلا إذا كان إهمال المستأجر هو السبب في تشكل العفونة.

وبدأت هذه الظاهرة في الانتشار فعلاً في منازل سكان سيدني وتسبب بمشاكل صحية لضعيفي المناعة شملت حكة في العين والحلق.

طباعة Email