هل ترجع لا بالما لسابق عهدها؟.. شاهد إعادة إعمار الجزيرة بعد البركان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتبع فيسنتي في تنظيف الرماد الذي غطى منزله بالكامل أثناء ثوران البركان، أساليب مبتكرة للتعرف عليه في ظل تراكم الرماد في كل مكان، بعد شهرين من انتهاء ثوران البركان.

يبعد منزل فيسنتي 50 مترًا فقط عن فوهة البركان في منطقة لا لاغونا، ويقول: "إنها معجزة طبيعية"، وفق ما نقلت عنه "يورونيوز".

تركز أعمال إعادة الإعمار على استعادة الطرق الرئيسية في الجزيرة، وأمضت فرق العمال والمتطوعون حوالي 10 أيام لإزالة حوالي طن من الرماد والمواد الأخرى التي خلفها الثوران البركاني.

بدأ الثوران البركاني في 19 سبتمبر وانتهى في 13 ديسمبر، ووفقا للجنة العلمية بيفولا يعتبر الثوران البركاني الأطول على الإطلاق، منذ بداية رصد الثورات البركانية.

وتم إجلاء حوالي 7 آلاف شخص، كما دمر البركان حوالي 3 آلاف مبنى وتضرر حوالي 1700 مبنى سكني، وفقا للصور التي رصدها القمر الصناعي كوبرنيكوس.

طباعة Email