ما سبب ظهور "علامة سوداء" على جبين بايدن؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثارت علامة سوداء ظاهرة على جبين الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أول أمس الأربعاء، أثناء حديثه للمراسلين، بالبيت الأبيض، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفيما اعتبر العديد من مستخدمي "السوشيال ميديا" أن البقعة السوداء هي نتيجة كدمة أو بقعة لملامسته شيء ما، فقد كان ذلك نتيجة مشاركته في قداس "أربعاء الرماد"، ووضع رئيس أساقفة العاصمة واشنطن لعلامة الصليب على رأسه في شكل رماد، كجزء من مراسم القداس، وفقا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية.

ويصادف "أربعاء الرماد" فترة الستة أسابيع من الصوم الكبير، حيث ينخرط المسيحيون في التضحية بالصوم والتوبة.

وكتب أحد مستخدمي "تويتر": "هل أنا الوحيد الذي لاحظ الكدمة الضخمة على جبين بايدن؟"، بينما أضاف آخر: "لماذا لم يذكر أحد الكدمة السوداء الكبيرة على جبين الرئيس بايدن؟".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الخلط بين صليب بايدن لـ "أربعاء الرماد" وإصابته بكدمة، ففي العام 2010، اعتذرت كاي بورلي، وهي أحد أشهر الصحفيين الإذاعيين في المملكة المتحدة على الهواء، بعدما اقترحت أن نائب الرئيس الأمريكي آنذاك قد جرح نفسه وهو يمشي في باب، أو أثناء مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فانكوفر.

وعندما سأله الصحفيون، أول أمس الأربعاء، عن أصناف الطعام التي سيتخلى عنه أثناء الصوم الكبير احتفالا بمناسبة "أربعاء الرماد"، أجاب الرئيس: "كل الحلويات، أنتم تعرفونني، سأبدأ بالامتناع عن الحلوى، لا آيس كريم ولا شيء".

طباعة Email