بعد وفاتها بطريقة مأساوية.. مصرية تحصل على الدكتوراه بامتياز

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد وفاتها بأشهر قليلة، حصلت الباحثة الراحلة شيماء السيد على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز، في سابقة تحدث للمرة الأولي بجامعة القاهرة، في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

ونقل موقع "العربية.نت"  عن الدكتورة عادلة رجب، أحد المشرفين على رسالة الباحثة شيماء السيد تصريحات  عن كيفية حصول الباحثة على درجة الدكتوراه بعد وفاتها بـ 3 أشهر.

حادث مأساوي وغيبوبة ووفاة ابنها

وأشارت الدكتورة عادلة إلى أن الباحثة تعرضت لحادث سيارة فقدت فيه ابنها، وإثر الحادث ظلت في غيبوبة لمدة 8 أشهر بسبب مضاعفات الحادث، ولم تغادر غيبوبتها حتى وفاتها، وكانت خير نموذج لعضو هيئة التدريس المتفاني في عمله الملتزم في أخلاقه المتميز في علمه.

وقالت الدكتورة عادلة إن الحادث وقع في شهر أبريل الماضي، والباحثة كانت قد انتهت من كتابة الرسالة ولم يتبق منها سوى نتائج البحث، لذلك سعى زملاء الباحثة في القسم وأساتذتها للعمل على استكمال ما تبقى من الرسالة لتكون جاهزة على مناقشتها عندما تفيق زميلتهم من الغيبوبة.

وقام زملاء الباحثة باتباع الإجراءات القانونية اللازمة، لاستكمال الجزء المتبقي من رسالة زميلتهم التي تعمل كمدرس مساعد في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

وأوضحت الدكتورة عادلة أن الباحة شيماء رحلت قبل أن تفيق من غيبوبتها في شهر ديسمبر الماضي، وقرر عميد الكلية تكريماً لها، ولأهمية الرسالة التي عملت عليها تحديد موعد لمناقشة رسالتها.

واجتمعت لجنة لمناقشة رسالة الباحثة الراحلة شيماء، وهي بعنوان: "سياسات النمو الأخضر تأثيرها على قطاع الطاقة" .

وبعد عرض الرسالة من المشرفة نيابة عن الباحثة وتعقيب أعضاء اللجنة الذين أشادوا بالرسالة، تقرر منح الباحثة الراحلة الدكتوراه بتقدير ممتاز.

طباعة Email