الغرب يعادي القطط الروسية!

ت + ت - الحجم الطبيعي

وسعت الدول الغربية نطاق عقوباتها على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، لتشمل القطط الروسية، بعد البنوك والإعلام والرياضة. 

وقالت منظمة "الفيدرالية العالمية للقطط" في بيان على موقعها الرسمي وصفحاتها الاجتماعية أنه لن يسمح لمنتسبي المنظمة اعتبارا من مارس باستيراد أي قطط من روسيا لتربيتها، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

وأضافت أنه سيتم منع مشاركة أي قطط يربيها أشخاص يقيمون في روسيا في المعارض التي تجريها المنظمة.

وأفادت بأن هذه القيود سارية حتى 31 مايو 2022 وستتم مراجعتها عند الضرورة.

وفي المقابل، سيخصص مجلس إدارة المنظمة جزءا من ميزانيته لدعم مربي القطط الأوكرانيين، الذين يواجهون صعوبات بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد.

وقال في البيان: "يحاول زملاؤنا الأوكرانيون مربو الحيوانات الأليفة رعاية قططهم والحيوانات الأخرى في هذه الظروف العصيبة.. نحن سعداء للغاية لأن العديد من أعضاء أندية FIFe المتاخمة لأوكرانيا مثل بولندا ورومانيا وهنغاريا وسلوفاكيا ومولدوفا، يقدم يد المساعدة لأصدقائهم من المربيين الأوكرانيين".

طباعة Email