كوفيد يحرم إيزابيل أوبير من الدب الذهبي في مهرجان برلين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تغيب الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير الثلاثاء عن مهرجان برلين السينمائي حيث كان مقرراً أن تتسلم جائزة الدب الذهبي الشرفية عن مجمل مسيرتها، بسبب إصابتها بكوفيد-19، على ما أعلن المنظمون الاثنين.

وأشار المنظمون في بيان إلى أن نتيجة فحص الممثلة بكورونا الاثنين في باريس أتت إيجابية "ما يعني أنها لن تتمكن من حضور المهرجان السينمائي الدولي" الذي تستمر مسابقته الرسمية حتى الأربعاء.

وبما أن إيزابيل أوبير "لا تعاني أي أعراض وترغب بدعم المهرجان"، فإن مراسم تسليم جائزة الدب الذهبي الشرفية ستقام مساء الثلاثاء، لكن سيُستعاض عن التكريم الحضوري بمداخلة عبر الفيديو للنجمة الفرنسية التي تشارك أيضا في الحدث السينمائي هذا العام بفيلم من خارج المسابقة الرسمية بعنوان "A propos de Joan" للمخرج لوران لاريفيير.

ومن المقرر أن تنتهي المسابقة الرسمية للمهرجان الأربعاء بعد منافسة استمرت 11 يوما شارك فيها حوالى 250 فيلما، أي أقل بنسبة الربع مقارنة مع عددها في الأعوام السابقة.

كذلك، أقيم المهرجان هذا العام مع قدرة استيعابية محدودة داخل الصالات وفرض إجراءات وقائية بينها وضع الكمامة وفحوص إلزامية في ظل تزايد أعداد الإصابات بكوفيد نتيجة تفشي المتحورة أوميكرون.

ويزخر سجل إيزابيل أوبير (68 عاما) بالكثير من الجوائز من أهم المهرجانات السينمائية العالمية، بينها جائزتا سيزار (الرديف الفرنسي للأوسكار)، وجائزة "بافتا" إضافة إلى ترشيح للأوسكار.

طباعة Email