مهووس بالدمى يختطف طفلة ويقصّ شعرها ويصبغه لتبدو كـ "براتز"

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام أسترالي باختطاف طفلة من خيمة تخييم واحتجزها على بعد متر فقط من والديها.

وكشف والدا الفتاة المختطفة كليو سميث خلال برنامج تلفزيوني عن تفاصيل اختطاف ابنتهما من خيمتهما قبل حوالي أربعة أشهر.

وقال إيلي سميث وجيك جليدون إن ابنتهما البالغة أربع سنوات اختطفت من داخل خيمتهم الصغيرة في Quobba Blowholes Campsite الواقع قرب كارنافون في 16 أكتوبر 2021، حيث بقيت مفقودة لمدة 18 يوماً قبل أن تعثر عليها الشرطة في أحد منازل كارنافون، وفق موقع "أستراليا بالعربي".

وقالت الأم إنها تعتقد أن دراجة كليو هي من اجتذبت الخاطف، الذي تنبأ بوجودها في الخيمة، ليأخذ ابنتهما حيث كانا على بُعد متر واحد منهما.

وكانت الشرطة عثرت على آثار قدم وحمض نووي داخل الخيمة يعود للخاطف تيرينس داريل كيلي.

ووفقاً لتصريحات الوالدين، لم تتحدث كليو كثيراً عن فترة اختطافها، وقالت فقط إنها لم تعرف أين هي، وكانت خائفة أثناء اختطافها وحبسها داخل غرفة صغيرة.

وكشفت الأم عن تفصيل غريب في حادثة ابنتها إذ قام كيلي بصبغ شعر ابنتها وقصّه.

وكان كيلي يسعى لتغيير شكل الفتاة لتشبه دمى “براتز” المهووس بها، ما أثار غضب الوالدين ووصفا فعله بالمقزز.

قالت أم كليو بحزن: “لقد أراد دمية صغيرة فقط”.

ولا تزال الحالة النفسي لكيلي غير مستقرة، وانتقل أبواها إلى منطقة أخرى للتأمين حياة سعيدة لها، بينما سيمثل المتهم مرة أخرى أمام المحكمة في مارس القادم.

طباعة Email