هابل يرصد انفجاراً نجمياً في مجرة "غريبة الأطوار"

ت + ت - الحجم الطبيعي

صورة مذهلة لمجرة قزمة غير المنتظمة تدعى "NGC 1705"، تقع على بعد نحو 18 مليون سنة ضوئية من الأرض، التقطها تلسكوب هابل الذي يجوب أعماق الفضاء.

وتتألق المجرة القزمة في الصورة الجديدة، عبر سحابة من الضوء الساطع والغيوم الحمراء.

ووصف العلماء في وكالة الفضاء الأوروبي، المجرة الصغيرة غير المنتظمة، الواقعة في كوكبة آلة الرسام (أو المرسمة) في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، بأنها "مجرة كونية غريبة الأطوار"، حسب موقع "روسيا اليوم".

وفي الآونة الأخيرة، مرت NGC 1705 بمرحلة "انفجار نجمي"، ما يعني أنها كانت تشهد معدلاً مرتفعاً بشكل غير عادي من تكون النجوم.

وتبدو الصورة وكأنها كتلة غير متبلورة من السحب الحمراء تتجمع حول مركز متلألئ.

وتحتوي المجرات القزمية غير المنتظمة مثل هذه عادة على عناصر أقل من المجرات الكبيرة وتتكون في الغالب من الهيدروجين والهيليوم. ولهذا السبب يُعتقد أنها تشبه أقدم مجرات الكون.

والتقطت هذه الصورة باستخدام كاميرا Wide Field Camera 3 لمراقبة طول موجي ضوئي محدد يعرف باسم H-alpha، وفقا لبيان صادر عن وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة ناسا.

ومن خلال النظر إلى هذا الطول الموجي، كان علماء الفلك يأملون في اكتشاف المناطق التي تضيء فيها النجوم الشابة والحيوية الغيوم الغازية حولها بالأشعة فوق البنفسجية.

ويمكن لهذه الملاحظات الجديدة، التي تستخدم تقنية أحدث كثيرا على هابل، أن توفر مزيدا من التفاصيل وإلقاء نظرة أكثر اكتمالا على المجرة.

وتتكون صورة NGC 1705 من ملاحظات من كاميرا Wide Field Camera 3 في الأجزاء فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء القريبة والأجزاء البصرية من الطيف. ووقع استخدام سبعة مرشحات لأخذ عينات من الأطوال الموجية المختلفة.

وقال العلماء المشرفون على تلسكوب هابل: "البيانات المعروضة في صورة هابل هذه تأتي من سلسلة من الملاحظات المصممة للكشف عن التفاعل بين النجوم، والعناقيد النجمية، والغازات المتأينة في مجرات تشكل النجوم القريبة. ومن خلال مراقبة الطول الموجي المحدد للضوء المعروف باسم H-alpha باستخدام كاميرا هابل، كنا نهدف إلى اكتشاف الآلاف من السدم الانبعاثية، وهي مناطق تنشأ عندما تغمر النجوم الشابة الساخنة سحب الغازات المحيطة بها في ضوء فوق بنفسجي، ما يتسبب في توهجها".

ويشار إلى أنه وقع اكتشاف مجرة NGC 1705، المعروفة أيضاً باسم ESO 158-13 وIRAS 04531-5326 وLEDA 16282، في 5 ديسمبر 1834 على يد عالم الفلك الإنجليزي جون هيرشل.

طباعة Email