أول كمان نباتي بنكهة خشب التوت والإجاص

ت + ت - الحجم الطبيعي

سأله أحد العملاء يوماً إن كان يستطيع صنع كمان نباتي فجمع الحرفي منذ 40 عاماً باراديغ أودوبويده الإجاص المطهو على البخار وحبات التوت ومياه الينبوع، وابتكر أول كمان خال بالكامل من المنتجات الحيوانية داخل مشغله في تلال مالفرن هيلز الإنكليزية خلال فترة الإقفال بسبب الجائحة.

"لقد جاء السؤال مستفزاً لي وفكرت في عدد النباتيين الموجودين والموسيقيين المحتملين ممن لا تسمح لهم أخلاقهم بالعزف على كمان حيواني".. قال باراديغ في لحظة تفكر حول التغيرات التي يشهدها العالم من حولنا.

ويعتبر جسم الآلة الشهيرة الأول في العالم الذي يندرج تحت علامة جمعية النباتيين بالمملكة المتحدة، وفقاً لما ذكرته الجمعية بحسب موقع "بي بي سي".

وتم كذلك استخدام المواد اللاصقة النباتية البدلة عن المنتجات ذات الأساس الحيواني في تركيب أجزاء الآلة الموسيقية التي يبلغ ثمنها ثمانية آلاف جنيه إسترليني.

وأشارت إريكا دورغاي إلى أن الخبر يطرب له العديد من عازفي الكمان التواقين منذ زمن لآلة ذات جودة عالية خالية من المنتجات الحيوانية.

ويذكر أنه في العادة تدخل شعور الأحصنة والحوافر والعظام في صناعة الآلات تلك.

واستخدم "الإجاص المطهو على البخار المصبوغ باللون الأسود كما خشب الحور" لصناعة حواف الكمان كما أوضح أودوبويده.

واستعملت كذلك حبات التوت البري لصباغة الخشب المطعم أما مياه الينابيع فجمعها لتدخل في الغراء اللاصق.

طباعة Email