سبب وفاة الطفل ريان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أخرجت فرق الإسعاف المغربية الطفل ريان ليل السبت ميتا من البئر التي ظل عالقا فيها لمدة خمسة أيام، وفق ما أعلن بيان للديوان الملكي.

وأصبح سبب وفاة الطفل ريان السؤال الرئيسي لدى كثير من الذين تابعوا أحدث سقوط الطفل في البئر، خصوصا وأن كل التصريحات ووسائل الإعلام المغربية أشارت إلى أن الطفل كان على قيد الحياة، لكن هذا ما لم يحدث حين أخرج الطفل ، حيث أعلنت وفاته فور نقله بسيارة الإسعاف والطائرة الهليوكوبتر.

 

وقالت مصادر صحفية مغربية إن سبب وفاة الطفل ريان لم يتحدد بعد، حيث إنه سيتوقف على عملية تشريح الجثمان المتوقعة لمعرفة الأسباب الدقيقة للوفاة التي أحزنت جموع من تابعوا عملية إنقاذه في العالم.

وكانت مصادر مغربية أكدت  أنه جرى عملية تشخيص أولية للطفل عندما تم العثور عليه، فوجدوا أنه كان يعاني من كدمات في الرأس وكسور على مستوى الرقبة وكسور على مستوى العمود الفقري، وهي إصابات ربما تكون سببا في وفاة الطفل ريان.

وعندما أعلن الديوان الملكي المغربي بشكل رسمي وفاته، لم يذكر سبب وفاة الطفل ريان بعد، والذي قبع نحو 5 أيام تقريبا في البئر التي سقط فيها وقبع عند فتحة تبلغ نحو 32 مترا في البئر التي يبلغ إجمالي عمقها 62 مترا.

وكان والده قال إنه ذهب لصلاة العصر ولما عاد لم يجد ريان ليتبين لاحقا أنه سقط في البئر.

طباعة Email