ماذا قال الأزهر الشريف عن مأساة الطفل ريان؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشر الأزهر الشريف، اليوم السبت، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعاء بشأن الطفل المغربي ريان القابع في قعر بئر منذ يوم الثلاثاء.

وجاء نص المنشور كالآتي: "ندعو الله الذي يجيب المضطر إذا دعاه أن يحفظ الطفل المغربي ريان، وأن يوفق قوات الإنقاذ لإنقاذه في أقرب وقت ممكن، وأن يقر أعين والديه وأهله والعالم أجمع بعودته سالما معافى".

وتابع: "قلوبنا مع ريان أتوسل إلى الله الذي يستجيب دعوة المضطر إذا دعاه أن يحفظ الطفل ريان المغربي، وأن يعين فرق الإنقاذ على إنقاذه في أقرب وقت، حتى يلم شمل أبيه وأمه وأهله والعالم أجمع مدهش فرحة رؤيته يخرج بصحة جيدة، و نسأل الله العظيم مجيب المضطرين أن يحمي الطفل ريان وأن يسعف عمال الإنقاذ في إيصاله إلى بر الأمان في أقرب فرصة".

وختم: "ربنا يخفف عن والديه، وأن يفرح العالم المغربي أجمع بعودته سالما إلى بيته".

وشغلت عملية إنقاذ ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والعالق في منتصف بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم لليوم الخامس على التوالي، في ضواحي مدينة شفشاون، بشمال المغرب، العالم أجمع.

 

طباعة Email