في جريمة هزت مصر.. الإعدام شنقاً والسجن المشدد لـ5 أشقاء قتلوا والدهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية في مصر، بمعاقبة 5 أشقاء وزوجة والدهم، بالإعدام والسجن المشدد على خلفية قتلهم والدهم بسبب اغتصابه شقيقتهم بالإكراه.

وجاء الحكم بـ"التصديق على قرار مفتي الجمهورية بمعاقبة المتهمين الأول والثاني بالإعدام شنقا، والسجن المشدد لمدة 5 سنوات للمتهمة الثالثة، والسجن سنتان للمتهمين الرابعة والخامسة والسادسة، على خلفية اتهامهم جميعا بالاشتراك في قتل والدهم لاعتدائه جنسيا على شقيقتهم (المتهمة السادسة)، كرها عنها واغتصابه لها لأكثر من مرة بدائرة مركز شرطة فاقوس"، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وتعود تفاصيل القضية لعام 2021، عندما تلقى مدير أمن الشرقية إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة المدعو "مسلم أ م خ"، بدائرة مركز شرطة فاقوس، ووجود شبهة جنائية.

وتبين أن "وراء ارتكاب الواقعة أبناء المجني عليه وزوجته، مقيمين جميعا بدائرة مركز شرطة فاقوس، إثر اعتدائه جنسيا على أبنته بالإكراه ولأكثر من مرة".

تبين أن "المتهمين من الأول إلى الخامسة قتلوا المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار، وذلك بأن أعدت المتهمتان الرابعة والخامسة عقار طبي لإفقاده الوعي وقدمتاه للأول، والذي مكث رفقتهم بمسكنه حتى قدمته الثالثة للمجني عليه في مشروب أفقده وعيه وخارت قواه، وتمكن المتهمين الأول والثاني منه وطوقا عنقه بغطاء رأس نسائي، وكتما أنفاسه بوسادة قطنية، ثم كال له الأول عدة ضربات باستخدام ألة ثقيلة إلى منطقة حساسة حتى فارق الحياة".

وجرى ضبط المتهمين، وبمواجهتهم أقروا بما أسفرت عنه التحريات، وبالعرض على جهات التحقيق أمرت بإحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.

طباعة Email