ضحيتها طبيب أسنان.. جريمة تهز لبنان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عثر على طبيب أسنان لبناني، في العقد الثالث من العمر، جثة هامدة داخل عيادته، في منطقة البقاع الأوسط، وهو مصاب بطعنات عدة.

وعملت فرق الإسعاف في الدفاع المدني اللبناني على نقل جثة الطبيب إيلي جاسر المقتول إلى مستشفى خوري في زحلة.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" أكد مصدر اليوم "الثلاثاء" على طعن طبيب الأسنان، إيلي جاسر، عدة طعنات بآلة حادة داخل عيادته في بلدة أبلح البقاعية، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وتابع المصدر بعد التحقيق الأولي، تبين أن الدافع هو اعتراض العسكري الموقوف على نتيجة علاج خطيبته من قبل الطبيب، والتي بقيت تشعر بآلام في اسنانها بعد العلاج.

وأوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن اللبناني "س.ف" الذي طعن طبيب الأسنان إيلي جاسر طعنات عدة داخل عيادته في أبلح مما أدى إلى مقتله.

واوضح المصدر أن التحقيق جار بإشراف القضاء المختص ومن المتوقع نقل الجاني للتحقيق معه إلى مخابرات الجيش اللبناني ومن ثم محاكمته من خلال المحكمة العسكرية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور الطبيب الشاب مرفقة بتعليقات منددة بالجريمة التي هزت المجتمع اللبناني، كما فجعت مدينة زحلة البقاعية بنبأ وفاة طبيب الأسنان.

 

طباعة Email