"منحوتة الأب والطفلة"

موقع تحطم مروحية كوبي براينت ترسمه مشهدية "تمثال" له وابنته

ت + ت - الحجم الطبيعي

عامان على الحادثة التي تبدلت مشهديتها اليوم من حطام مروحية أودت بحياة لاعب كرة السلة كوبي براينت وابنته جيانا إلى منحوتة للأب والطفلة حملها الفنان دان ميدينا إلى تلال كالاباساس بكاليفورنيا تخليداً للذكرى المؤلمة.

ولفت موقع "سبورتينغ نيوز" إلى أن نحات لوس أنجلوس سطر بتمثال نحاسي عملاق يزن 160 رطلاً ذكرى الرحيل يوم 26 يناير من العام 2020.

وتعكس المنحوتة براينت بلباس فريق "لايكرز" وهو يضع ذراعه حول ابنته حاملةً كرة سلة.

وحفر على قاعدة التمثال أسماء الأشخاص التسعة الذين قضوا في الحادث مضيفاً عبارة تقول: " الأبطال يأتون ويرحلون لكن الأساطير خالدة للأبد".

وأشار ميدينا إلى أنه حمل التمثال إلى التلة فوق عربة انكسرت على الطريق، مضيفاً بأن المنحوتة ظلت حيث وضعها حتى مغيب يوم الأربعاء نهار الحادثة رغبةً منه في عدم تجاوز القوانين، حيث يعمل على نموذج بالحجم الحقيقي يأمل أن يبقى في ساحة لوس أنجلس على الدوام. وقال معلقاً في حديث لموقع "توداي": " لست من أهم المعجبين الرياضيين الذين قد تلقاهم يوماً، لكن كوبي بالنسبة لي كان أكبر من كرة السلة، كان مفكراً يتحدث عدة لغات وقارئاً نهماً ملهماً لأولاده."

وفي تفاصيل رحلة التوصيل ذكر ميدينا أنه كان على وشك الاستسلام حين تمزقت السجادة التي كان يلف بها التمثال، لكنه سمع صوت براينت يقول له في تلك اللحظة: " ادفع حتى النهاية..." فمضى صعوداً.

 

طباعة Email