00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"تسعينية" صينية تبني قصراً من الخزف.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

بنت امرأة صينية تدعى يو آر مي، قصرا بأكمله من الخزف في مدينة جينغ ده تشن المعروفة بصناعة الخزف، والواقعة بمقاطعة جيانغشي الصينية.

وقد بنته ة تدعى يو آر مي، يبلغ عمرها الآن 91 عامًا.

انطلقت يو آر مي، البالغة 91 عاما، في بناء قصرها في سن الثمانين، وأمضت في بنائه ما يقرب من خمس سنوات، بحسب صحيفة "الشعب" الصينية".

وأنفقت يو آر مي كل مدخرات حياتها لبناء هذا القصر الخزفي.

يتكون قصر الخزف من ثلاثة طوابق، بمساحة تقدّر بـ 400 متر مربع لكل طابق، ويحتوي القصر على أربعة أون خزفية مشهورة في مدينة جينغ ده تشن.

وتعد جينغ ده تشن "عاصمة الخزف" في الصين، وتحظى بشهرة واسعة في داخل الصين وخارجها.

وقد ورثت يو آر مي صناعة الخزف منذ سن الثانية عشر عن عمّها الذي كان خزافا، حيث كان دائما ما يصطحبها معه للعمل في ورشة الخزف، وسرعان ما أتقنت يو آر مي هذه الحرفة، وقررت لاحقا بأن تبدأ مشروعها الخاص وفتحت فرنًا للحطب ومصنعًا للسيراميك، بسبب مهارتها الممتازة ونزاهتها في العمل، سرعان ما وسعت أعمالها وباعت منتجاتها في الخارج.

ولم تكتفِ يو آر مي بصناعة الخزف فحسب، بل وقعت في حب التحف الخزفية بمختلف أنواعها أيضا. وكانت تشتري كل تحفة خزفية تنال إعجابها وتعتني بها وتحافظ عليها لعقود، حتى بلغ عدد محفوظاتها أكثر من 60 ألف قطعة.

وفي سن الثمانين قررت يو آر مي بناء قصر من الخزف، وتكفلت بنفسها بجميع تكاليف القصر، من التصميم إلى البناء، اعتنت وقامت بدمج التحف التي جمعتها طوال حياتها في جدران وديكور القصر.

وبعد إنهاء بناء القصر، لم تحتكر يو آر مي قصرها للاستخدام الشخصي، بل استعملته بهدف الترويج لثقافة البورسلين، وسلمت إدارته للحكومة المحلية.

وفي 1 أكتوبر 2016، تم افتتاح قصر الخزف رسميا أمام الزائرين الذين يمكنهم التجول فيه بعد اقتناء تذكرة بـ 25 يوان فقط. وتم تصنيف القصر على أنه موقع سياحي من فئة 2A، ويجذب يوميا عددًا كبيرًا من محبي الخزف في الداخل والخارج لزيارته.

طباعة Email