جريمة في شهر العسل .. العريس ووالدته قتلا العروس بعد 25 يوماً من الزواج

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت عزبة عامر بمنشية عبد الرحمن، التابعة لمدينة دكرنس، بمحافظة الدقهلية، في دلتا مصر، جريمة قتل بشعة، في أغسطس 2020؛ وبالتحديد أول أيام عيد الأضحى، حيث قام زوج بقتل زوجته بعد 25 يومًا فقط من زواجهما، بمساعدة والدته، بسبب خلافات بينهما.

وتناول موقع مصراوي تحت عنوان "جرائم شهر العسل" من واقع التحريات الرسمية، تفاصيل مقتل عروس على يد زوجها وحماتها خلال أول أيام عيد الأضحى، بسب خلافات على محتويات النيش.

وفي التفاصيل، فقد تزوج الشابان زواجاً تقليدياً، وسط احتفالات أسرية في عزبة عامر بمنشة عبدالرحمن في دكرنس، خلال أول أيام عيد الأضحى في 2020، الأمور تسير بتوافق تام بين الأسرتين، حتى انتهى العرس وانتقل الزوجان إلى عش الزوجية.

الزوج وعروسه اتفقا على استكمال حياتهما معًا إلى أن يشاء الله، بعدما رأى كل منهما الآخر أنه الشخص المناسب لاستكمال ما تبقى لهما من العمر، لكن ربما ما كان ينتظرهما كان أسوأ مما يتخيلان، فانتهت حياة الزوجة، فيما وقف العريس خلف القضبان رفقة والدته.

بعد 25 يوماً من الزفاف وقبل أن يُكملا شهرًا واحد معًا بدأت الخلافات تدب بين الطرفين لأسباب كانت والدة العريس طرفا بها بسبب تدخلها في حياتهما بشكل مستمر رغم كونهما في بداية الزواج، حتى أن الزوج بدأ في إجبار زوجته على خدمة والدته إلا أن خلافات نشبت بينهما وتعدى عليها بالضرب، لكن في النهاية قامت الزوجة بخدمة والدته طاعةً لزوجها.

استمر الوضع على غير رضا بين الطرفين حتى أول أيام عيد الأضحى حينما عادت العروس من زيارة أسرتها، ووجدت حماتها تأخذ أغراضًا من "النيش" الخاص بها دون استئذانها، فتجددت المشادات الكلامية فيما بينهما من جديد.

وعندما عاد الزوج من الخارج اشتكت له والدته فاعتدى على زوجته بالضرب المبرح، وحينما سمعت والدته شجارهما صعدت إليه لمساعدته في الاعتداء على الزوجة وحماية نجلها.

بعد دقائق من الضرب المبرح من الزوج لزوجته بمساعدة والدته، لفظت العروس أنفاسها الأخيرة، وفارقت الحياة على فرش الزوجية الذي لم يمر عليه 30 يومًا.

عندما تأكدا "الزوج ووالدته" من مقتل الزوجة حاولا إخفاء جريمتهما بإلقاء جثمانها من أعلى سطح المنزل لإبعاد الشبهة الجنائية، إلا أن أحد الجيران شاهدهما، وأدلى بشهادته.

وعقب إبلاغ قوات الأمن، انتقل ضباط وحدة المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن هناك شبهة جنائية في الواقعة.

وبسؤال والد العروس ويعمل سائق توك توك، اتهم الزوج ووالدته بأنهما السبب في قتلها، وأن نجلته توفيت نتيجة الضرب المبرح لها من الزوج وأمه نتيجة بعض الخلافات بينهم.

وأضاف والدها في بلاغه أنه علم من بعض الجيران أن مشاجرة كانت قد نشبت بين نجلته المتوفية وحماتها خلال أول يوم العيد بعد عودتها من زيارته، مشيرًا إلى أنه فوجئ باتصال من زوج نجلته يخبره بأن نجلته سقطت من أعلى المنزل وتوفيت.

وبتقنين الإجراءات، تمكنت قوة من ضباط وحدة المباحث من ضبط الزوج ووالدته والتحفظ، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وأمرت بانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

وأكد تقرير الطب الشرعي أن هناك آثار ضرب على المجني عليها، وأن الوفاة نتيجة الضرب والتعذيب.

 

طباعة Email