رسالة مؤثرة من والدة سفاح الإسماعيلية أمام الجنايات

ت + ت - الحجم الطبيعي

استجابت هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية في مصر، اليوم الاثنين، لمطالب المحامي أشرف ثابت، دفاع عبد الرحمن الشهير بدبور، سفاح الاسماعيلية المتهم في واقعة الساطور، بسماع شهادة والدته وشقيقته، خلال فاعليات الجلسة الثانية.

وفور دخول والدة “دبور” قاعة المحكمة، بكت واحتضنت نجلها، داعية له بالرحمة وفك كربه، وردت على جميع أسئلة رئيس هيئة المحكمة، وفي نهاية شهادتها، سألها رئيس هيئة المحكمة، هل لديها أقوال أخرى، قالت:" خافوا بس ربنا فيه، ده مصلي وأحسن أولادي".

وقالت والدة المتهم، إن سلوكيات ابنها بدأت في التغير عقب تناوله المواد المخدرة وخاصة مخدر الشابو، وأثر عليه بشكل كبير، وكنا نظنه سحرا وليس تأثير المخدر.

وأضافت والدة المتهم، أن نجلها هو أفضل أولادها، ولم تكن تتوقع منه ذلك، وأنه كان يصلي ويصوم.

وكانت هيئة المحكمة، قد قررت تأجيل النطق بالحكم إلى جلسة يوم 9 ديسمبر واستمعت هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية الى دفاع المتهم وأقوال والدة المتهم وشقيقته داخل القاعة، واللتين انهارتا بالبكاء واستقبلتاه بالأحضان.

وطالب الدفاع أشرف ثابت الحاضر عن المتهم دبور صاحب واقعة الساطور بالإسماعيلية ببراءة المتهم مؤكدا أن الشابو هو المتهم الرئيسي.

طباعة Email