00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

استخدما فسيفساء الإمبراطور كاليغولا طاولة قهوة 45 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد أن عادت إلى إيطاليا الفسيفساء الرومانية الثمينة التي كانت تزين سفينة الإمبراطور الروماني، كاليغولا، والتي انتهى بها الأمر كطاولة لتناول القهوة في شقة بمدينة نيويورك على مدى 45 عاماً، تحدث الخبير الإيطالي، داريو ديل بوفالو، أخيراً، لشبكة «سي بي إس» الأمريكية، عن كيفية عثوره عليها بعد مرور 70 عاماً على فقدانها.

قال بوفالو، نقلاً عن صحيفة «غارديان» البريطانية، إنه كان في نيويورك في عام 2013، يقدم محاضرة ويوقع نسخاً من كتابه «بورفيري»، والذي يتضمن صورة للفسيفساء المفقودة منذ زمن طويل، عندما سمع رجلاً يقول لسيدة إن الفسيفساء التي تظهر في الصفحة هي نفسها التي لديها.

وفي مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» في عام 2017، أفادت هيلين فيوراتي، وهي تاجرة فنون، أنها اشترت وزوجها الصحفي الإيطالي الفسيفساء من عائلة إيطالية نبيلة في ستينات القرن الماضي، وقد حولها الزوجان إلى طاولة قهوة وكانت الشيء المفضل لديهما، وبقيت معهما لمدة 45 عاماً.

طباعة Email