00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تنمية مليار من الشعاب المرجانية أكثر مقاومة للمناخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعادة وتنمية شعاب مرجانية أكثر مقاومة للمناخ مهمة إحدى الشركات، التي تتخذ من جزر باهامس مقراً لها. وقد حازت تلك الشركة جائزة «ايرث شوت» عن فئة «إحياء محيطاتنا»، أخيراً، إذ من المقرر أن تفوز بمبلغ قدره مليون جنيه إسترليني، وفقاً لموقع «يورونيوز»، ما سيمكنها من إنشاء شبكة عالمية من مزارع الشعاب المرجانية وتنمية مليار من الشعاب المرجانية كل عام.

وكان العالمان في كلية ييل للدراسات الحرجية والبيئية، سام تيتشر وجاتور هالبيرن، قد أسسا شركة «كورال فيتا» في مايو 2019، وهي أول مزرعة تجارية للشعب المرجانية في البر في فريبورت، بجراند باهامس. 

عن مشروعهما، قال الشريك المؤسس، جاتور هاليبرن، لموقع «يورو نيوز»: «في حياتنا القصيرة نسبياً تمكنّا من رؤية مدى التغير الجذري في بيئات المحيطات، وخاصة الشعب المرجانية التي انهارت في جميع أنحاء العالم»، علماً أن مليار شخص يعتمدون على الشعب المرجانية التي تموت بسرعة بسبب تغير المناخ.

وخلال السبعين سنة الماضية، فقد العالم نصف الشعب المرجانية، ومن المرجح أن يختفي 90% منها بحلول عام 2050، في وقت يعيش أكثر من 25% من جميع الأنواع البحرية في تلك الشعب المرجانية، التي توفر أيضاً حماية من الأمواج والعواصف والفيضانات. 

ولهذا يرى جاتور أن الشعب المرجانية تشكل حقاً حجر الزاوية للحياة في محيطاتنا، ومن نواحٍ كثيرة الحياة على كوكبنا بأكمله، ولكن مزيجاً من الحموضة وارتفاع درجات الحرارة يهدد صحة الشعاب المرجانية ما يضغط على هذه النظم البيئية الفريدة. 

وفي رد على هذه المشكلة، طورت شركة «كورال فيتا» حلاً زراعياً عالي التقنية لتنمية شعب مرجانية أكثر مقاومة وتنوعاً ولاستعادة الشعب المرجانية حول جزر باهامس وما وراءها. وتزرع «كورال فيتا» 24 نوعاً مختلفاً من الشعاب المرجانية الأصلية، أسرع 50 مرة من تلك الموجودة في البرية، ويقومون بتنمية الشعاب المرجانية لتكون أكثر مقاومة لتأثيرات تغير المناخ. 

طباعة Email