00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المؤتمر بسمعة عالمية ذائعة الصيت للتباحث والتبادل حول قضايا الساعة

"آيكوم": استضافة دبي ترنو لمستقبل المتاحف والتغيير والتعافي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف اليوم انتخابه مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة لتكون المدينة المضيفة للمؤتمر في دورته الـ27 عام 2025، وذلك بعد تقديم دبي عرضاً لاستضافة المؤتمر العالمي ناقشت فيه موضوع مستقبل المتاحف في المجتمعات المتغيرة سريعاً، مع التركيز على التغيير والتعافي وإمكانية الوصول والشفافية.

 وعبر بيان نشر في موقع "آيكوم"، يعتبر المؤتمر الذي يعقد كل ثلاث سنوات هو الأكبر من نوعه جهة اجتماع المتاحف الدولية تحت ظله معاً. ومنذ انعقاد المؤتمر لأول مرة عام 1948، أصبح "آيكوم" بسمعة عالمية ذائعة الصيت للتباحث والتبادل حول قضايا الساعة التي تتناولها المتاحف في الوقت الحالي إضافة إلى تقديم الحلول الأكثر ابتكاراً، والتأكيد على قوة المتاحف وموقعها وقدرتها على بناء مجتمع متعلم لمجابهة تحديات واحتياجات القرن الحادي والعشرين.

خلال الاجتماعات السنوية لعام 2021 شهر يونيو، تم الإعلان عن ثلاثة مرشحين، ألا وهم دبي وقازان الروسية وستوكهولم السويدية، لينتخب المجلس الاستشاري التاسع والثلاثون للمجلس الدولي للمتاحف، الذي انعقد في 18-19 نوفمبر، مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة المؤتمر العام السابع والعشرين.

وتقديراً لمكانة دولة الإمارات ودور دبي البارز في مجال حفظ التراث، وما تمتلكه من بنية تحتية متقدمة في مجال تصميم وإدارة المتاحف العالمية، ظفرت دبي بالفوز بعد تقديمها عرضاً لاستضافة المؤتمر العالمي حول موضوع مستقبل المتاحف في المجتمعات المتغيرة سريعاً مع التركيز على التغيير والتعافي وإمكانية الوصول والشفافية.

 بيان آيكوم دبي 2025
أفاد بيان "آيكوم" أن العالم الذي نعيش فيه اليوم يختلف اختلافاً كبيراً عن العالم الذي كنا نعرفه منذ وقت ليس ببعيد. فعلى سبيل المثال لا الحصر، لقد غير سيل الأحداث العالمية، مثل الجائحة، الاحتجاجات الضخمة، الكوارث الطبيعية، التفاوتات المتصاعدة، التكنولوجيا والثورة الرقمية، وغيرها، كل شيء اعتقدنا أننا نعرفه، لنتأكد من أمر واحد فقط ألا وهو أن "الغد أمر غير مؤكد".

لذلك يحاول العالم تعلم طرق تساعده على التأقلم والتكيف والتغير والتقدم في بيئة سريعة التغير في الأساس، وبالتأكيد مع وجود بعض المجتمعات والأفراد الدين يصنفون بأنهم مجهزون بشكل أفضل من غيرهم لمواجهة تلك التغييرات.

ويسترسل البيان بالقول إن متاحفنا كانت تمر بنفس العملية، وإن لم تكن دائماً بنفس الوتيرة. وبينما نسعى لتغيير أنفسنا والتواصل مع الآخرين، تواصل متاحفنا بفعل ذلك أيضاً، وبحسب "آيكوم" فإن تلك هي الرحلة الاستكشافية التي يقترحها القائمون على المؤتمر.

من هذا المنطلق، يحاول مؤتمر المتاحف الدولي بخبرائه ومختصيه مناقشة سبل تؤدي لمستقبل أفضل بالنسبة إلى المتاحف والمجتمعات والصالح العام.

آيكوم براغ 2022
من المنتظر أن تستضيف براغ، عاصمة جمهورية التشيك الدورة المقبلة لآيكوم 2022 خلال دورة المؤتمر السادسة والعشرين. وسيطرح متخصصو المتاحف من جميع أنحاء العالم موضوعات مستقبلية تحدد اتجاه قطاع المتاحف للسنوات الثلاث القادمة على الأقل.

 

طباعة Email