أغاني «شجرة الحياة» تربط الأرض بالفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشكل الأصوات المنطلقة من المركبة الفضائية في مدار الأرض المنخفض، ومن الأشجار المنصوبة على كوكبنا، غناء ثنائياً، أشبه بمشهد من أفلام الخيال العلمي، لكن علماء في وكالة «ناسا»، ومجموعة من الفنانين، يأملون أن يتحول مشروعهم الفني /‏‏‏‏ العلمي، الذي يربط الأشجار بالآلة، إلى تعاون يستمر قرنين من الزمن.

ووفقاً لموقع وسائط التعليم الأمريكي «سي نت»، يهدف المشروع المسمى «شجرة الحياة»، إلى ربط الأرض بالفضاء الخارجي، عن طريق أغنية يجري إرسالها عبر موجات الراديو، بين مركبة فضائية تدور في الفضاء، ومجموعة من الأشجار الحية، التي تم تنشيطها، لتعمل كأنظمة هوائيات حية كبيرة، على أن تلتقط مستشعرات رقمية التحولات في بيئة الأشجار.

وقالت جوليا كريستنسن رئيسة مؤسسة «سبايس سونغ فاونديشن»، التي تدعم مهام الفضاء بعيدة المدى: «مع تغير الضوء والماء ودرجة الحرارة لدى الشجرة.. وعلى المدى القصير، نسمع تغيرات في الأغنية، مع تحول النهار إلى ليل، حيث تمر السحب فوق الشجرة، ومع تغير الفصول، وما لذلك، وعلى المدى الطويل، على مدى عقود أو قرون، نسمع تحولات عالمية كبرى في المناخ، وغيرها من التغيرات على كوكبنا». 

طباعة Email