00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لأول مرة .. اعتراف خطير لمرتكب جريمة الإسماعيلية في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محمد عادل، محامي ضحية القتل وقطع رأسه على يد عاطل في محافظة الإسماعيلية المصرية في تصريحات صحافية عن اعترافات المتهم، أن القاتل قال أمام جهات التحقيق أنه لم يكن يقصد قتل المجني عليه، ولكنه في ذلك اليوم كان متوجهًا لقتل اثنين آخرين كانا يعملان معه في أحد محلات الأسماك بالمنطقة.

وبحسب «عادل»، اعترف المتهم أنه توجه إلى محل الأسماك من أجل قتلهما، ولكنه لم يجدهما، وأثناء عودته وجد المجني عليه في وجهه فأخذ يتحدث معه ثم قام بقتله، قائلًا «جات معايا كده»، وفقا لصدى البد.

 وأصدرت النيابة العامة بيانًا حول الواقعة، حيث أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بإحالة المتهم بقتل آخر ذبحًا عمدًا بالإسماعيلية، والشروع في قتل اثنين آخرين، إلى محكمة الجنايات المختصة في محاكمة جنائية عاجلة؛ لمعاقبته عما نُسب إليه مما تقدَّم، وكذا تعاطيه موادَّ مخدِّرة، وإحرازه أسلحة بيضاء -دون مُسوِّغ قانوني- في أحد أماكن التجمعات بقصد الإخلال بالنظام العام.

وجاء في بيان النيابة العامة «النيابة العامة أقامت الدليل قِبَلَ المتهم من شهادة المجني عليهما المصابيْن وعشرة شهود آخرين، وما أسفر عنه اطلاعُها على مقاطع تصوير الجريمة، وتعرفها على المتهم بها، فضلًا عن إقرار المتهم تفصيلًا بارتكابه الجرائم المنسوبة إليه، وما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي، بجواز حدوث واقعة الإسماعيلية، وفْقَ التصوير الوارد في التحقيقات واحتواء نتيجة التحليل الخاصة بالمتهم على مُخدِّر سبق أن أقرَّ بتعاطيه، وحدَّد نوعه في التحقيقات، فضلًا عن نوع آخر».

كما ثبت بتقرير إدارة الطب النفسي الشرعي الصادر عن المجلس الإقليمي للصحة النفسية، خلوّ المتهم من أي أعراض دالة على اضطرابه نفسيًّا أو عقليًّا، ما قد تفقده أو تنقصه الإدراك والاختيار وسلامة الإرادة والتمييز، ومعرفة الخطأ والصواب، وذلك سواء في الوقت الحاليّ أو في وقت الواقعة محل الاتهام، ما يجعله مسئولًا عن الاتهامات المنسوبة إليه.

 

طباعة Email