كلب شرس يهاجم طفلة ويتركها بعين واحدة ويلتهم فروة رأسها

ت + ت - الحجم الطبيعي

تغفو وتصحو الطفلة الصغيرة بعين واحدة وذكرى هجوم الكلب الشرس عليها لا تنتهي، فقد تركها بـ عين مثقوبة وفروة رأس متآكلة، تلك الحادثة البشعة لا يمكن للصغيرة أن تمحوها من ذكراها مهما مرت السنين.

كانت الصغيرة "تيلي فاسي" تبلغ من العمر أربع سنوات فقط عندما تعرضت للهجوم من قبل أحد الكلاب الشرسة، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وتحلم "تيلي" يوميًا بالحادثة التي غيّرت حياتها والتي مزقت مجرى الدموع اليسرى وأثارت ندوبًا في فروة رأسها بالكامل.

وبغض النظر عن الوقت الذي مضى، لا تزال الأم "لين" البالغة من العمر 34 عامًا، غارقة في المشاعر عندما تتذكر اليوم الذي وجدت فيه ابنتها غارقة في الدم.

قالت لين: "لقد عدنا لمشاهدة المباراة النهائية لكأس العالم، كنت في المطبخ أحضر الشاي عندما سمعت الكثير من الصراخ، كانت تيلي تلعب مع جارتنا سمعت صراخًا للتو، في اللحظة التالية رأيت شخصًا يخرجها من بين فكي الكلب".

وتضيف الأم: "خرجت رأيت وجهها مقطوعًا في كل مكان. اعتقدت أنه كان مجرد طلاء للوجه لأنه كان كله أحمر، ولكن تبين أن الكلب والمسمى قيصر هاجم صغيرتي بشراسة، نتيجة لذلك مُنع مالكه من الاحتفاظ بالكلاب مدى الحياة".

كما حُكم على صاحب الكلب بالسجن لمدة ثلاثة أشهر، مع وقف التنفيذ لمدة 18 شهرًا، و140 ساعة من العمل بدون أجر.

ولكن بعد أكثر من ثلاث سنوات، ما زالت تيلي الشجاعة تدفع ثمن غرس الكلب بفكيه في وجهها، كما يجب أن تذهب إلى المستشفى كل ثلاثة أشهر لإجراء قناة دمعية بديلة إما يتم إدخالها أو إزالتها.

 

طباعة Email