مصر..العثور على جثتي طالبين مشنوقين في الإسكندرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يكثف رجال المباحث الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية في مصر من جهودهم، لكشف غموض واقعة العثور على جثتي طالبين مشنوقين، داخل أحد فنادق منطقة محطة الرمل، وسط المدينة.

وبحسب صحيفة الأهرام فقد تلقى قسم شرطة العطارين، بلاغا من إدارة أحد فنادق منطقة محطة الرمل، بالعثور على جثتي طالبين مشنوقين داخل غرفة بالفندق.

وانتقل ضباط قسم شرطة العطارين برفقة سيارة إسعاف إلى محل الواقعة لكشف ملابساتها، وتبين من الفحص وجود جثتي الطالبين معلقتين بسقف الحجرة، بواسطة "قفل سلك حديدي".

وتبين من الفحص، أن المتوفيين هما  كل من "عمر.ع.ي"، 21 عاما، مقيم بمنطقة السيوف، "على. أ.م"، 20 عاما مقيم بمنطقة المندرة، أحدهما طالب بكلية الطب، والآخر طالب بكلية الهندسة.

وبمناظرة الجثتين لم يتبين وجود ثمة إصابات ظاهرة بهما، وتكثف أجهزة الأمن من جهودها للتعرف على ملابسات وأسباب الحادث.

كما تستوجب المباحث مسئولي الفندق للتعرف على سبب توجدهما بالفندق على الرغم من أنهما مقيمان بالمحافظة ذاتها الموجود بها الفندق.

جرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة المختصة التحقيق.

طباعة Email