سرقة ملايين البيتكوين من رجل أعمال أمريكي في إسبانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وسائل إعلام إسبانية اليوم الأربعاء أن رجل أعمال يتعامل في العملات الرقمية قال إن اللصوص سرقوا "عشرات الملايين من اليورو في صورة عملة البيتكوين" بعد نهب شقته في مدريد.

ويقول الضحية إن اللصوص عذبوه لمدة أربع ساعات، وأجبروه على الكشف عن كلمات المرور الخاصة بأصوله الرقمية.

وقرع أربعة أو خمسة أشخاص جرس باب شقة الرجل ودخلوا عليه بالقوة عندما فتح لهم الباب.

وأكدت الشرطة الإسبانية صحة التقارير الإعلامية. ويشتبه في أن الجناة أتوا من شرق أوروبا، ومع ذلك، قال متحدث باسم المحققين إنهم يتابعون كل الطرق الممكنة.

ووقع حادث السرقة يوم الثلاثاء داخل مجمع سكني فاخر قرب متحف برادو وسط العاصمة الإسبانية، والضحية هو مواطن أمريكي يبلغ من العمر 38 عاما من مدينة سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا الأمريكية ويعيش في إسبانيا منذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي.

وكان رجلان آخران - صديق وحرفي- في الشقة وقت السرقة، ووفقًا للمعلومات المقدمة من الضحية فإن كلا الرجلين كانا مقيدين ومكممين.

وقال الرجل إن اللصوص هاجموه بمسدس كهربائي، ووخذوه بسكين في صدره ورشوا شيئا في عينيه. وتشير التقارير إلى أن اللصوص أخذوا أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن هناك شهود عيان على الجريمة. حيث قال أحد الجيران إنه رأى مجموعة من الرجال الملثمين يحملون عدة حقائب كبيرة أثناء مغادرتهم المبنى.

 

طباعة Email