00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«فيضان هائل» وراء دمار البتراء

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشف علماء الآثار أدلة اختراق محتملة لـ«فيضان هائل» ربما دمر مدينة البتراء القديمة، ما أدى إلى نزوح جماعي غامض. وكانت مدينة البتراء ذات يوم مركزاً سياسياً وثقافياً واقتصادياً مهماً، حسب ما ذكر موقع روسيا اليوم.

وادعى كثيرون أن زلزالاً كان كافياً لإلحاق أضرار لا يمكن إصلاحها بالبتراء، وادعى آخرون أن كارثة أخرى ربما تكون ضربت المدينة، كما استكشف في الفيلم الوثائقي لقناة Smithsonian، «أسرار: لغز البتراء».

وهنا، كشف الدكتور توم باراديس، عن أدلة يعتقد أن البتراء كانت «ضحية شكل آخر من أشكال الكارثة». كما أوضح باراديس: «ما اكتشفوه كان عبارة عن أسرَّة ضخمة من الحجر الرملي شديد البياض. وهو يحمل قطعة من الرمل الأحمر القرميدي الذي يعود أصله إلى منطقة البتراء، إنها أكثر خصوصية للجزء السفلي من الوادي قبل التقاط قطعة من الرمل الأبيض».

وعثر الفريق على رمال بيضاء في وادٍ من الصخور الحمراء فقط. وبعد تفقده المنطقة المحيطة، سرعان ما أدرك باراديس أن الرمال البيضاء تشبه الحجر الرملي عبر الوادي أعلى التل. وقال: «بدأنا تحقيقاً أطول من شأنه أن يقودنا إلى استنتاج أن البتراء ربما تعرضت فعلياً لفيضان هائل».

طباعة Email