00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الجينات الجيدة» سبب بناء العضلات واللياقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجدت دراسة أن الأشخاص الذين لديهم جينات «جيدة» قادرون على تأهيل عضلاتهم، والحصول على لياقتهم بشكل أسرع، وراجع باحثون من جامعة «أنجليا روسكين» في كامبريدج، 24 دراسة سابقة لتحديد كيفية تأثير علم الوراثة على نتائج التمارين الرياضية. وبالنسبة لمجموعة واحدة من التمارين المصممة لتحسين قوة العضلات، وجد الفريق أن الاختلاف الجيني يمثل 72% من التباين في نتائج اللياقة، حسبما ذكر موقع روسيا اليوم.

وخلص الباحثون إلى أن 13 جيناً هي المسؤولة عن كيفية تفاعل الجسم مع لياقة القلب والأوعية الدموية وقوة العضلات وتمارين القوة اللاهوائية. وبناء على النتائج التي توصلوا إليها، اقترح الفريق أنه يمكن استخدام الاختبارات الجينية لتخصيص التمارين بشكل أفضل لكل فرد لتحقيق أفضل النتائج.

وفي دراستهم، راجع الباحثون 24 دراسة سابقة، وحللوا نتائج التجارب على إجمالي 3012 بالغاً تتراوح أعمارهم بين 15 و55 عاماً لتقييم كيف يمكن أن تؤثر العوامل الوراثية على ثلاثة مجالات مهمة من التمارين البدنية. وعلى وجه التحديد، كانت هذه القوة اللاهوائية واللياقة القلبية الوعائية وقوة العضلات- التي تمثل، كما أوضح الفريق، العوامل الرئيسية في تشكيل لياقة الفرد ونوعية الحياة والرفاهية. 

طباعة Email