00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هدم مقابر وخروج أكفان موتى .. واقعة تثير ضجة كبيرة في مصر

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف عدد من الأهالي بمحافظة الغربية في مصر عن واقعة غريبة، حيث قام "تربي" المسؤول عن دفن الموتى بهدم 8 مقابر بمنطقة مقابر عوارة بمدينة طنطا دون الحصول على تصريح.

وتبين من خلال قيام العديد من الأسر التي تم هدم مقابرها قيام التربي المتهم في الواقعة ويدعى مصطفى باستخدام لودر كبير لإزالة المقابر وداخلها الجثث والعظام ومن بينها جثث حديثة وتظهر الدماء في أكفانها وتحميل نواتج هدم المقابر من أتربة وعظام على مقطورة وجرها، وفقا للبوابة نيوز.

وقال مجدي محمد أحد المتضررين: "وجدت الجثث متناثرة في الشوارع المحيطة بالمقابر بعد قيام الدفان بإحضار لودر وهدم المقابر وتكسير 3 مقابر خاصة بنا وتعرفت على جثة وكانت بها علامات أنه ملتحي وعلامة بأسنانه ولا أعرف أين سأدفنه هل مع خالي وأمي أم في مكان آخر حيث يوجد نحو 18 جثة ما بين قديمة وحديثة متناثرة وبعضها بها دماء لحداثة دفنها وأن الشرطة فرضت تأمينها بعد الواقعة وكثير من الأطفال عثروا على عظام في الشوارع والمشهد كان مأساويا للجثث".

وأضاف ناصر الطباخ أن "الدفان في البداية كان بيزيد تنده في البداية بحجة التجديد بالمقابر وطلبنا منه التوقف الا انه ليلا قام بإحضار لودر وبدأ في هدمها وطلبنا شرطة النجدة وتم فرض حراسة والجثث متناثرة ووجدنا مشاجرات بين بعض المواطنين على رفات وعظام".

وأكد صالح زكي أن "والدي دفن منذ عشرة أيام ولم اعثر على جثته حتى الآن بعد إزالة المقابر وتوجد عشرين جثة تم انتهاك حرماتها ومن اعطى له الحق في ذلك ويجب تشديد العقاب عليه".

وكانت لجنة المعاينة التي شكلتها النيابة بطنطا لمعاينة المقابر التي قام تربى بهدمها بدون ترخيص على جماجم وأكفنة لموتى وبقايا عظام والرفات خلف المقابر التي تم هدمها وذلك بحضور عدد كبير من الأهالي المتضررين الذين أكدوا أن ما حدث يعد حرام شرعا وأن المتسبب في الهدم لا يحترم حرمة الموتى ويجب محاسبة التربي أو الدفان الذي قام بذلك.

 

طباعة Email