00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العثور على قطعة إسمنت طولها 10 سم داخل قلب رجل! من أين جاءت؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

هي حالة ليست مفاجئة للأطباء بقدر ما هي مفاجئة وغريبة للناس العاديين، إذ يمكن للأطباء استخدام الإسمنت في علاج بعض الحالات الخاصة بالعمود الفقري. وفي هذه الحالة بالذات، كان ذلك نتيجة مباشرة لإجراء خضع له المريض قبل أسبوع.

ولجأ الأطباء إلى ما يُعرف باسم «كسر انضغاط العمود الفقري»، وهي حالة مؤلمة ينهار فيها جزء من فقرة على نفسها، وغالبًا ما يكون ذلك نتيجة لهشاشة العظام. لقد أجروا جراحة تعرف بـ «تقويم الحدبة»، وهو إجراء يتم فيه حقن نوع خاص من الإسمنت في الفقرة لاستعادة ارتفاعها الطبيعي ومنعها من الانهيار أكثر. فقط في هذه الحالة، لم يستقر الإسمنت في العظم. وفقاً لصحيفة "المصري اليوم".

تعد جراحة تقويم الحدبة إجراءً آمنًا نسبيًا، حيث تحدث مضاعفات بنسبة 2 في المائة فقط من الحالات. ومع ذلك، فإن أحد المخاطر المعروفة هو تسرب الإسمنت من العظام إلى الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انسداد مهدد للحياة، وهو بالضبط ما حدث لهذا الرجل البالغ من العمر 56 عامًا. دخل الإسمنت إلى عروقه، حيث تجمد ليصبح ارتفاعًا رفيعًا طوله 4 بوصات (10 سم) انتهى به الأمر في قلبه، واخترق جداره وثقب رئته اليمنى.

بعد أن عانى من ألم في الصدر وصعوبة في التنفس لمدة يومين، ذهب الرجل الذي لم يذكر اسمه، إلى غرفة الطوارئ، حيث أظهرت فحوصات الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب، وجود جسم غريب داخل قلبه بالمعنى الحرفي للكلمة.

تم إعداده لعملية جراحية طارئة لإزالة قطعة الإسمنت التي اخترقت قلبه ورئته. شرع الأطباء في خياطة الفتحة الموجودة في قلبه.

لم يواجه الرجل أي مضاعفات من العملية وتعافى تمامًا بعد شهر.

طباعة Email