00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«السيلفي» قد يساعد أو يقتل أو ينقذ

ت + ت - الحجم الطبيعي

كد الخبراء في الشركة البريطانية المتخصصة في تقييم الأخطار والأمان، أن 352 شخصاً قد لقوا حتفهم منذ عام 2011، أي منذ الظهور الجماعي للكاميرات الأمامية على الهواتف الذكية، في محاولة لإعجاب الجميع عن طريق التقاط صور السيلفي (الصور الذاتية) القاتلة، حسب ما ذكر موقع روسيا اليوم. وهناك عدد أكبر بكثير لمَن بقوا على قيد الحياة بعد إصابتهم بجروح سعياً إلى التقاط صور ذاتية مثيرة.

وقد شغل الهنود المكانة الأولى في التصنيف العالمي للسيلفي القاتلة (184 حادثاً) وبعدهم الأمريكيون (25 حادثاً)، أما الروس فاحتلوا المرتبة الثالثة في التصنيف (17 حادثاً) بعدهم باكستانيون (13 حادثاً).

وتأتي الصين في ختام التصنيف (5 حوادث). وقد اشتد عزم الروس على كسب الإعجاب (لايك) إلى درجة أن الداخلية الروسية أصدرت عام 2015 كُتيباً عن قواعد التقاط السيلفي الآمن. وذلك بعد أن لقي آنذاك خلال 6 أشهر فقط 10 روس مصرعهم وأصيب 100 شخص بجروح مختلفة. وفي هذا السياق قال أحد المدوّنين إن السيلفي قد يقتلك أو يُنقذك أو يساعدك في خوض المعركة من أجل البقاء على قيد الحياة.

طباعة Email