00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رفض الإفراج المشروط عن السجين السعودي حميدان التركي

أعلن تركي حميدان التركي، نجل السجين السعودي في أمريكا، حميدان التركي، أنه تم رفض طلب الإفراج المشروط عن والده، وإعادة النظر السنة القادمة.

وقال تركي التركي عبر حسابه بتويتر، "الحمد لله على كل حال، أبلغنا والدي حميدان التركي قرار رفض طلبه من لجنة الإفراج المشروط واعادة النظر السنة القادمة.. انقطع هذا السبيل لكن لله سبل لا نعلمها فأملنا به كبير".

وفي وقت سابق، أعلن نجل حميدان التركي، أنه تم السماح لهم لأول مرة بحضور الجلسة وتقديم كلمة نيابة عن والدهم، مشيرًا إلى أنه تم رفع مجريات الجلسة للمدعي العام وبانتظار قرار اللجنة. وفقا لصحيفة الوطن السعودية.

وأوضح أن الخيارات المتاحة أمام اللجنة هي: قبول طلب الإفراج المشروط، أو رفض طلب الإفراج المشروط وإعادة النظر بعد مدة تحددها اللجنة، أو رفض الطلب نهائيًا وإكمال مدة المحكومية القصوى.

يشار إلى أنه تم اعتقال حميدان التركي مع زوجته سارة الخنيزان، للمرة الأولى في شهر نوفمبر من العام 2004، بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد فترة قصيرة.

كما اعتُقل مجددًا في العام 2005 بتهمة اختطاف خادمته الإندونيسية، وإجبارها على العمل لديه دون دفع أجرها، وحجز وثائقها، وعدم تجديد إقامتها، وإجبارها على السكن في قبو غير صالح لسكن البشر، حيث حُكم عليه بالسجن 28 عامًا.

وفي عام 2011، قررت المحكمة تخفيف الحكم عليه من 28 عامًا إلى 20 عامًا؛ وذلك لحسن سلوكه وتأثيره الإيجابي، بحسب شهادة آمر السجن.

طباعة Email