00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفاصيل جريمة تقطيع امرأة جسد زوجها لـ3 أجزاء

تكشفت تفاصيل جديدة لجريمة قتل مروعة راح ضحيتها زوج على يد زوجته وزوج ابنته حيث قاما بتقطيعه لثلاثة أجزاء وإلقائه  في مصرف في مدينة قليوب بمصر.

ووفق أحد أقارب المجني عليه، بحسب صحيفة الوفد وبدء حديثه بـ أن "المتهمة حاولت قتله مرتين من قبل هكذا، قال أحمد محمود، عامل، ابن شقيقة القتيل، وأشار إلى أن خاله متزوج من المتهمة منذ 30 عاماً، ولديه 3 أولاد ، منهم بنت متوفية، وأنه كان دائم الخلاف معها بسبب شكه في سلوكها، وأنها اعتادت سرقته، مشيرًا إلى أنها حاولت التخلص منه مرتين من قبل بمساعدة زوج ابنتها، حيث قاما بوضع مادة سامة له في كوب الشاي أثناء تواجدهم بأحد المقاهي بالمنطقة إلا أن أصدقاءه تمكنوا من إنقاذه.

وتابع، حاولت المتهمة مرة أخرى قتله بعدما فشلت في المرة الأولى، فقامت بوضع السم له في الطعام إلا أن العناية الإلهية انقذته المرة الثانية وتمكن الأهالي من إسعافه، وبعدها اتصل بوالدتي"شقيقته" وقال لها " زينب سمتني علشان دي تاني مرة ولو حصل لي حاجة تبقى عارفه إن هى السبب".

وأضاف، أن خاله لم يبلغ عن زوجته بعدما حاولت قتله مرتين معللا ذلك بأنها "ساعة شيطان" فضلا عن خوفه على أولاده.

 والبداية عندما نجحت الأجهزة الأمنية في القليوبية، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، من كشف تفاصيل مقتل عامل حر بمدينة قليوب، حيث تبين قيام زوجته بمساعدة زوج ابنتها بتخديره وذبحه بسكين ثم تقطيع جثته إلى 3 أجزاء ووضعت كل جزء منها في جوال وتخلصت منها بمصرف بدائرة المركز.

وبإجراء التحريات، تبين أنه لم يتم الإبلاغ عن الواقعة، التي تم ارتكابها منذ أيام وكشفت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، وبقيادة المقدم محمد حجاج، رئيس مباحث قسم قليوب، والنقيب جمعه فؤاد، إلى قيام زوجة المجني عليه، 45 سنة، ربة منزل السابق اتهامها فـي قضية مشاجرة، وزوج ابنتها 25 سنة يعمل طرف المجني عليه، بقتله داخل مسكنهما والتخلص من جثته فى مصرف قليوب

وعقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، لمداومته إساءة معاملة زوجته المذكورة والتعدي عليها بالضرب، فاتفقت مع الثاني على التخلص منه.

طباعة Email