العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصرية تعيش بجوار قبر زوجها منذ وفاته

    تعيش امرأة مصرية بجوار قبر زوجها منذ وفاته، بعد أن قامت على رعايته ومساعدته خلال أيام حياته من الإصابة بالشلل لمدة 70 عاما.

    وقالت المرأة المصرية وتدعى أم ناصر، "أمي ماتت وسابتني وأنا عيلة صغيرة عندي 7 سنين، وحماتي هي اللي ربتني، وكنت متربية أنا وجوزي مع بعض".

    وأضافت: "اتجوزت وأنا عيلة صغيرة، وعمري ما اتخانقت معاه".

    وتابعت: "أنا سبت الدنيا وجيت أعيش جنبه في المقابر، لأنه هو اللي رباني وأنا ماليش إلا هو.. بقف على التربة بتاعته وأقرأ له الفاتحة، وأقعد أفضفض له، وهو معملش حاجه وحشه في حياته.. ودايما أفتكر له الخير كله". وفقا لصدى البلد.

     وأردفت قائلة: "كان بيعيط علشاني ويطبطب عليا أما يلاقيني عيانه، هو مثال للرجالة الصح، ومتوفي بقاله كتير، وجالي عرسان كتير بس أنا قلت لا".

    وتابعت: "عمره ما ضربني، ولا مد إيده عليا، وكان بيزعقلي لما أضرب ابني ولا بنتي".

    وعن كيفية عيشها وتأمين قوتها في هذا المكان، قالت: "ولاد الحلال بيساعدوني وبيحنوا عليا، والدنيا ماشيه الحمدلله".

    وأضافت: " عمري ما اتخانقت أنا وجوزي، ويا ريتني كنت أنا اللي مت وهو لا.. كان بيداديني زي العيال الصغيرة، ألاقي حد زي ده فين، نادر ما تلاقي واحد زي ده".

    طباعة Email