00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصر.. قرش يلتهم ذراع غواص بالساحل الشمالي

التهمت سمكة قرش ذراع غواص بالساحل الشمالي بمصر اليوم وقامت القرية السياحية التي وقعت فيها الحادثة بمنع النزول إلى البحر.

وأكد مصدر مسؤول أنه تم منع نزول المصطافين وجميع رواد القرية إلى البحر، بعد حادثة الهجوم  وتعليق النزول إلى الشاطئ لحين إشعار آخر ورفع الرايات السود، ورفع حالة الطوارئ في منتجع مراسي.

كما قررت بعض القرى السياحية في الساحل الشمالي المجاورة إعلان حالة الطوارئ مثل قرية أمواج السياحية، ومنع نزول رواد القرى البحر، والدفع بـ4 جيت سكي «موتوسيكل البحر» لتمشيط البحر للكشف عما إذا كان هناك أسماك قرش من عدمه، ورفع الرايات السود وعدم السماح لأحد بالنزول إلى البحر، حتى يتم صدور قرارات أخرى وفق صحيفة الوطن.

وهاجمت سمكة قرش، اليوم، على البحر في قرية شهيرة في الساحل الشمالي غواصاً خلال عمله في البحر على بعد 3 كيلومترات من الشاطئ، والتهمت جزءا من ذراعه، وأحدثت به تهتكا شديدا، وظهرت عظام الذراع من الداخل، ونقلته سيارة الإسعاف إلى مستشفى العلمين المركزي، وجارٍ خضوعه للعلاج من فريق طبي متخصص وتقديم الخدمات الطبية اللازمة، ويُدعى طارق خلف محمد حامد، 58 عاما، من الإسكندرية، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أنه مصاب بجرح مفتوح متهتك في الذراع اليسرى حوالي 5في 20 سم، إثر هجوم سمكة قرش في قرية مراسي في الساحل الشمالي على شاطئ النورس التابع للقرية.

وكان  الدكتور محمد سالم رئيس قطاع المحميات الطبيعية بوزارة البيئة، أعلن سابقاً أن مصر تعد من أقل الدول عالميًا في حوادث هجوم أسماك القرش، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعد من أعلى معدلات حوادث القروش عالميا، حيث تسجل 60 حادثة سنويًا.

وأضاف أن مصر تحتوي على 30 فصيلة مختلفة من القروش، أشرسهم القرش النمر والقرش ماكو.

وأكد رئيس قطاع المحميات الطبيعية أن حوادث اعتداء أسماك القرش على الإنسان تنقسم لنوعين، أبرزهما هو خطأ من القرش نفسه في التعرف على فريسته مما يدفعه لمهاجمة السائحين، أو سلوك بشري خاطئ.

طباعة Email