00
إكسبو 2020 دبي اليوم

توقيف إعدام شخص في آخر لحظة لهذا السبب

في آخر لحظة قبل عملية الإعادم أوقفت المحكمة العليا للولايات المتحدة إعدام نزيل محكوم عليه بالإعدام أمس الأربعاء، بعد أن طالب أن يتمكن قسّه من لمسه أثناء انتقاله من الحياة إلى الموت.

وكان من المقرر أن يتلقى جون راميريز، 37 عامًا، حقنة قاتلة في سجن هنتسفيل، تكساس، بعد 17 عامًا من ارتكابه جريمة قتل، بطعن عامل في متجر في عملية سطو وفق قناة الحرة.

وقبل بضعة أشهر من الموعد النهائي، طالب راميريز وهو عضو الكنيسة المعمدانية المسيحية أمام المحاكم، بأن يضع القس يديه على جسده أثناء الإعدام والصلاة بصوت عالٍ خلال لحظاته الأخيرة. 

وأوضح محاموه أن القس "أكد تحت القسم أن وضع يديه على شخص يحتضر، والنطق بصلواته أثناء الانتقال من الحياة إلى الموت كان جزءًا لا يتجزأ من الطقوس التي يرغب في إدارتها لجون راميريز كجزء من إيمانهم المشترك". 

وتسمح سلطات سجن تكساس حاليًا بوجود مستشار روحي في غرفة الموت، ولكن يجب عليه أو عليها التزام الصمت، والبقاء على مسافة من المحكوم عليه بالموت.

وبعد تعرضه لانتكاسات خلال إيداعه طلبه في المرة الأولى وفي الاستئناف، قدم جون راميريز استئنافًا عاجلاً إلى المحكمة العليا للولايات المتحدة الاثنين، ووافقت المحكمة العليا على تعليق تنفيذ الإعدام، وحددت أنها ستدرس موضوع القضية في أكتوبر أو نوفمبر. 

طباعة Email