00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفاة الفلاح الفصيح ضحية السوشيال ميديا بمصر

بعدما ثارت ضجة حول الفلاح الفصيح ابن مدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ المصرية حول صورة نشرت له 2019 وتضمنت تعليقاً خاطئاً مسيئاً له ها هو يحط رحاله ويغادر دنيانا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، مختار المغازي،  والمعروف أيضًا بـ«ضحية السوشيال ميديا»، عن عُمر ناهز 90 عاماً، بعد صراع مع المرض.

ومن المُقرر أن تُشيع جنازة الراحل ظهر اليوم الأربعاء، ليُوارى الثرى فى مسقط رأسه بمدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ، على أن تتلقى أُسرة الفقيد العزاء فى منزل الأُسرة بمدينة بيلا.

وخيَّم الحُزن على أهالى مدينة بيلا، بعد وفاة مختار المغازي، وتحوّل موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، إلى سُرادق عزاء، ونشر عدد كبير من أهالي بيلا تدوينات على صفحاتهم الشخصية والجروبات العامة، داعين الله العلى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يُسكنه فسيح جناته، ويُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كان الراحل الحاج مختار المغازي ابن مدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ، قد أصبح فجأة ودون سابق إنذار، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في شهر أكتوبر من عام 2019، مُدعين أنه هرب من الجيش وسُجن، من خلال صورة له وتعليق على أحد الجروبات حملت عبارة «جدي ربنا يديله الصحة.. هرب من الجيش وقت الحرب واتسجن سنة»، نشرها شخص يُدعى سمير رجب، وتداولها آلاف المواطنين على الرغم من عدم صحة التعليق الذي صحب الصورة، ما جعله ضحية «سوشيال ميديا»، وتعاطف معه الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email