00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دراسة حول ألعاب «الفيديو جيم» تكشف عن مفاجأة

كشفت دراسة حول ألعاب «الفيديو جيم» عن مفاجأة تتعلَّق بالفئة العمرية التي ينتمي إليها المقبلون على هذا النوع من الترفيه.

وأوضحت الإعلامية المصرية شريهان أبو الحسن أن الدراسة أكدت أن نسبة كبيرة تصل إلى 70% من الذين يذهبون إلى ألعاب «الفيديو جيم» ليسوا صغاراً، بل أعمارهم أكثر من 18 سنة.

وأضافت أبو الحسن، خلال برنامجها في قناة «أون»، أن 41% من الأعمار التي أكبر من 18 عاماً سيدات وبنات يلعبن «الفيديو جيم».

ولفتت إلى بعض أنواع «الموضة» المنتشرة خلال هذه الأيام، من بينها شراء «الصبارة الراقصة» التي حظيت بإقبال واسع من فئات عمرية كبيرة، على الرغم من غلاء سعرها بالنسبة إلى الطبقة المتوسطة من المستهلكين في مصر.

وعزت تلك الظواهر الثقافية في المجتمع إلى أن بعض الناس يكون داخلهم طفل صغير، ويعجبون بأشياء صغيرة وغريبة ويتمسكون بها.

طباعة Email