العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "حبل غسيل" في وجه الجارة رداً على انتهاك الخصوصية

    "عندما يكون لجارك 5 كاميرات مصوبة نحو عتبة بيتك أو مرآبك، فما عليك إلا أن تعلق حبل الغسيل"، هذا ما كتبته السيدة ميغان ريد على "تيك توك" بعد مشاركتها مقطع فيديو يصور شريكها وهو يتسلق سلماً في فناء منزلهما ويثبت حبل غسيل وينشر الشراشف على طوله، لحجب الرؤية عن الجارة المزعجة.   

    وتعود قصة مقطع الفيديو المنشور، لميغان ريد التي يعتقد أنها تعيش في الولايات المتحدة حول كاميرات الجيران، حيث كان بالإمكان رؤية الجارة تسألها: "ماذا تفعلين؟"، في انتهاك واضح للخصوصية.

    وفي غضون بضعة أيام، شاهد  الفيديو الذي صورته ميغان على "تيك توك" حوالي 2.3 مليون مرة، وقد أثار جملة تعليقات، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حيث كتب أحدهم يقول: "ألا يعتبر تصرف الجارة غزواً للخصوصية؟"، وكتب آخر "هل خرجت لتسألك ماذا تفعلين على ملكيتك الخاصة؟" فيما أضاف شخص آخر: "أنا متأكد من أنها تجلس وتراقب طوال اليوم، ليس لديها عمل أفضل تقوم به في حياتها الحزينة". 

    ويبدو أن إزعاج الجارة لم يتوقف هنا، إذ نشرت ميغان في اليوم التالي، مقطع فيديو آخر، يمكن خلاله سماع جرس انذار ينطلق أثناء وجودها في الفناء الخلفي مع كلبها، وكتبت: "هذا هو السبب الذي اتهم جارتي بمضايقتي، فهي تشغل جرس الانذار كل يوم أطلق فيه كلابي في فنائي المسيّج". 

    ثم قامت ميغان لاحقاً بتصوير الكاميرات الخمس للجارة التي تدعى كارين، لتظهر جميعاً وهي موجهة نحو منزلها. كما وأتبعت ذلك بمقطع فيديو للغسيل المعلق على إيقاع أغنية "المهووسة" للمغنية ماريا كاري، مفصحة عن أن "جارتها اتصلت برجال الشرطة الذين ضحكوا على ما يجري"، زاعمة أن جارتها اتصلت بخط مكافحة الإرهاب وادعت أن الشراشف "معلقة على خطوط الكهرباء".

    طباعة Email