العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السعودية.. قصة فتاة أكرمت زوجها وقتلت على يديه

    كشفت رحاب محمد والدة الضحية بسمة الزهراني التي قتلت على يد زوجها، في جدة بالمملكة العربية السعودية، عن قصة ابنتها ومساندتها لزوجها وتحمل الظروف الصعبة، سعيا منها للحفاظ على بيتها وسمعته.

    وقالت رحاب محمد، إن زواجهما تم في فترة كورونا وعندما سألوا عن الزوج بعد ما تقدم لابنتهم لم يذكر لهم أحد أي شيئا عنه أو عن والديه وكانت سمعتهم جيدة، واستمر زواجهما سنة ولم يسبق أن اشتكت بسمة من أي شي غريب، ولكن إحساسي كان تجاه زوجها أنه انطوائي واعتقدنا أنه غير متوظف حيث كان يعمل وفصل من العمل أثناء فترة الجائحة.

    وأضافت، أن ابنتها بسمة الزهراني كانت تعمل وتصرف على البيت وتبحث عن وظيفة لزوجها، واستعانت بأقاربها لمساعدتها في البحث واشترت له سيارة ليعمل عليها سائق في "أوبر" ولم يسبق أن تشاجروا على عمل بسمة أو شرائها السيارة له. وفقا لصحيفة الوطن السعودية.

    وتابعت، "بسمة قبل وفاتها كانت مصابة بكورونا وقابلتها في أول يوم العيد بعد الحجر الصحي، وكان زوجها يقول لي، يا ماما "بسمة" نعمة من ربنا تعمل ولديها حس مسؤولية وأحسن من زوجات أصدقائي".

    وذكرت أنه وقبل وفاة ابنتها كان زوج بسمة قد طلب منها الخروج للعشاء قائلة: قبل ذكرى زواجها بيوم طلب زوج بسمة مني الخروج للعشاء ولكن رفضت لأنني أخذت لقاح كورونا فقررا الحضور للبيت ولكن لم يحضرا، مشيرة إلى أنها قتلت في اليوم الذي يصادف ذكرى زواجهما حيث أقدم على قتلها أثناء نومها.

    وقالت رحاب محمد إن ابنتها بسمة الزاهراني كانت شديدة التعلق بها وقد يكون ذلك سببا لصمتها وتجنبها الحديث عن معاناتها.

    يشار إلى أن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة صرح بتاريخ 11 أغسطس بأن الجهات الأمنية باشرت بلاغًا عن تعرض مواطنة وابنها لاعتداء بسلاح أبيض من قبل زوجها نتج عنه وفاتها وإصابة الطفل بجروح طفيفة، وذلك نتيجة خلافات بينهما، حيث تمكنت الجهات الأمنية من القبض على الجاني وهو مواطن في العقد الرابع من العمر، وجرى إيقافه، واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية وإحالته إلى فرع النيابة العامة.

     

     

    طباعة Email