العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بريطاني يغامر بالسباحة في مياه شبه متجمدة

    يخطط سباح بريطاني، لمغامرة جديدة في مياه شبه متجمدة، داخل أحد المواقع «شديدة البرودة» على وجه الأرض، من أجل تسليط الضوء على السرعة التي يجري فيها ذوبان الجليد في العالم.

    وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن المغامر، واسمه لويس بيو، سوف يسبح عبر مصب مضيق أيلوليسات الجليدي، البالغ طوله ستة أميال (10 كيلومترات)، في جزيرة غرينلاند.

    وهذا التحدي المتوقع أن يستغرق أسبوعين، سيكون بالقرب من مياه شبه متجمدة، تمتاز ببرودة رياح، يمكن أن ترفع برودتها إلى ما دون الصفر.

    وسبق للبريطاني البالغ من العمر 51 عاماً، أن سبح في القطبين الشمالي والجنوبي والهيمالايا، لتسليط الضوء على قضية تغير المناخ. هذه المرة، سينطلق السباح الذي يتدرب في آيسلندا إلى غريندلاند، على أن ينطلق في 25 أغسطس، وقد قال عن هذا التحدي الجديد: «سيكون أصعب تحدٍ في حياتي المهنية»، لافتاً إلى أن المناطق القطبية تشعر بتأثير أزمة المناخ أكثر من أي مكان آخر على وجه الأرض.

    ويهدف بيو هذه المرة، إلى تسليط الضوء على الذوبان السريع للجليد في القطب الشمالي.

    طباعة Email