العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صورة مأساوية لطفلة تثير ضجة كبيرة في مصر

    أثارت صورة من كاميرا مراقبة ضجة كبيرة في مصر، رصدت حادثا مأساويا تزامنا مع أول أيام عيد الأضحى بالإسكندرية.

    ورصدت الصورة سقوط طفلة عمرها 3 سنوات من شباك منزلها في الطابق الثالث، بشارع قصر القويري في منطقة الهانوفيل العجمي.

    وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفتاة أثناء سقوطها وخيّم الحزن على أهالي المدينة الساحلية.

    وقال أحمد شوقي جار ذوي الطفلة، إن أهلها تركوها وحدها، واتجهت للعب في الشباك ثم اختل توازنها وسقطت، لافتا إلى أن والدتها تركتها منذ وقت طويل لدرجة أن الشقة كانت غارقة في المياه.

    من جهتها أكدت الشاهدة سارة محمد، أن الجيران حاولوا تنبيه الطفلة إلا أنه لم ينفعها ذلك حيث سقطت، وفقا لما نقلته صحيفة الوطن المصرية.

    وقالت: "لا أظن  أن والدتها  تركت الشقة وقت صلاة العيد .أعتقد هناك ظرف طارئ أنساها ابنتها ، لأن الشقة كلها كانت غرقانة مياه، بعد كسرها لعدم ظهور أحد من أهلها".

    وأضافت: "أثناء خروج المصلين من صلاة العيد، كانت الطفلة مطلعة رجليها من الشباك وبتصرخ، اللي واقفين تحت يحسبوها بتصرخ عادي ومامتها جنبها، لكن اللي حصل إنها قدرت تنط من خلال سرير أو كنبة جنب الشباك".

    وتابعت شاهدة العيان أن الجميع سعوا لإيجاد أهلها، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل: "تم كسر الشقة لأنهم افتكروا أن ممكن يكون هناك حالة تسمم والبيت كله مات، من كتر ما مفيش أي رد فعل من حد في الشقة".

    وذكر الشاهد علاء عادل أن الطفلة تم نقلها إلى أكثر من مستشفى ومنها من رفض استقبالها لعدم وجود أهلها، إلا أن تم نقلها لمستشفى الأميري، فيما يحاول الجيران الوصول إلى الأهل، وتحرير محضر بالواقعة.

    طباعة Email