00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لماذا تعمل فرنسا على سنّ قانون لمنع القضاء على صيصان الدجاج من الذكور؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

وعدت الحكومة الفرنسية بـ "إنهاء عمليات القضاء على الصيصان" الذكور في العام 2022، في مشروع قانون يُرتقب إصداره "نهاية الصيف" يفرض على القيمين على مزارع الدجاج أن يكونوا "أقاموا أو طلبوا شراء" جهاز يتيح تحديد جنس فراخ الدجاج قبل فقس البيض بحلول مطلع العام المقبل.

وقال وزير الزراعة جوليان دونورماندي في مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية "في الأول من يناير 2022، يجب أن تكون كل مزارع الدجاج قد أقامت أو طلبت شراء آلات تتيح تحديد جنس الصيصان في البيضة قبل فقسها".

ومن شأن هذه الخطوة تجنيب القضاء على "50 مليون فرخ دجاج ذكر بعيد ولادتها سنويا في فرنسا".

وأكد دونورماندي أن "2022 ستكون سنة نهاية القضاء" على ذكور الصيصان في فرنسا.

ويتمّ القضاء سنويا بصورة منهجية في فرنسا على ملايين فراخ الدجاج الذكور بعيد فقسها بسبب عدم قدرتها على الإباضة وقلة اللحم في جسمها ما يحد من ربحيتها. ويثير هذا الأسلوب انتقادا كبيرا منذ سنوات لدى الناشطين في مجال الرفق بالحيوان.

وتتيح أساليب حديثة تحديد جنس الفرخ في المرحلة الجنينية داخل البيضة بين اليوم التاسع والرابع عشر من فترة حضانة البيض الممتدة على 21 يوما. 

تأتي الخطوة الفرنسية بعد إقرار ألمانيا قانونا في مايو يمنع القضاء على ذكور الصيصان اعتبارا من الأول من يناير 2022.

كلمات دالة:
  • فرنسا ،
  • فراخ الدجاج ،
  • جوليان دونورماندي
طباعة Email