00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إد شيران يتعلم الإيطالية بعد شرائه منزلاً في البلاد درءاً لإحراج السكان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال المغني البريطاني، إد شيران، إنه لم يعد يشعر بالحرج من أن تطأ قدمه منزله في إيطاليا بعد اتقانه اللغة المحلية وتعيين مدرس أثناء الإقفال لهذا الهدف، مشيراً إلى أنه بات يشعر بثقة أكبر بشأن رحلاته حول العالم، الان بعد أن بدأ يتحدث بلغة غير الإنجليزية. 

وكان المغني الذي تحتل أغانيه قائمة الأغاني الأكثر شهرة في بريطانيا قد اشترى منزلاً في إيطاليا لنفسه وزوجته شيري سيبورن 29 عاماً وابنتهما ليرا المولودة العام الماضي. 

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن المغني قوله لمحطة إذاعية: "لدي منزل في إيطاليا وفي كل مرة أذهب فيها الى إيطاليا كان السكان المحليون يسألونني "ألم تتعلم اللغة بعد!" وأجيبهم: "سأفعل، سأفعل"، ولهذا السبب درست اللغة ساعة في اليوم لمدة عشرة أشهر وهي لغة جديدة تماماً. 

وتابع شيران: "لقد رسبت في اللغة الالمانية والفرنسية في المدرسة ولم أتعلم اللغات مطلقاً. لكنني أمضيت السنوات العشر الماضية في السفر حول العالم أتحدث الانجليزية وأشعر بالإحراج الشديد بأنني موجود في تلك البلدان الرائعة مع عدم القدرة على التواصل" مضيفاً: "الأمر يبدو أشبه بمفتاح، تفتح الباب وفجأة يفتح لك هذا العالم كله". 

وأخيراً، وأثناء تسجيله بودكاست مع نجمي هاري بوتر، أوليفر وجيمس فيلبس، بعد عودته من الولايات المتحدة، تمكن جمهور الفنان من مشاهدته مرتبكاً تماماً وهو يتلقى مكالمة من وزارة الداخلية البريطانية للتأكد من التزامه الحجر، قاطعاً المقابلة سريعاً ومردداً: "انتظر، انتظر الحكومة، الحكومة". وقد علق مدير أعماله، ستيوات كامب، على ردة فعله قائلاً: "بدا الوضع أشبه بمعلمة تستدعي تلميذاً".

طباعة Email