00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأكاديمية الملكية تقبل رسمة فتى سليل كونستابل لساقي جدته

ت + ت - الحجم الطبيعي

ستعرض الأكاديمية الملكية عملاً فنياً لفتى بالغ من العمر 7 سنوات، هو سليل أسرة رسام المناظر الطبيعية الإنجليزي جون كونستابل، المعروف بلوحته الشهيرة "الهاي وين"، اسم لعربة تجرها الخيول.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المؤسسة الفنية المرموقة قبلت رسمة فاليا كونستابل، وهي عبارة عن رسم تخطيطي يصور قدمي جدة الفتى وساقيها.

وكان الفتي فاليا في السادسة من عمره عندما رسم "صورة الجدة" البالغة 76 عاماً، وأخبرها أنه نفذ من الورق لرسم بقية جسمها.

وستعرض اللوحة ضمن معرض للفنانين الشباب الأسبوع المقبل.

وأفادت والدته ساشا، النحاتة ومعلمة الفنون، أنها المرة الاولى التي يعرض فيها أحد أفراد الأسرة في الأكاديمية الملكية للفنون منذ زمن الجد الأكبر، جون كونستابل منذ 200 عام، إذ سبق أن قُدمت رسوم لم يتم قبولها، فيما لوحة والدها في التسعينيات تم قبولها لكنها لم تعلَّق.

وتلك اللوحة من الواضح أنها تختلف اختلافا كبيراً عن المناظر الطبيعية الشهيرة لجون كونستابل في "ديدهام فالي".

فالفتى يرسم مستخدماً في الغالب الأقلام، ويصنع مشاهد من خياله، وقد تمكن حتى الآن من بيع اثنتين من رسومه.

وأفادت والدته بأنه، في وقت سابق من العام، كانت لديه ثلاث رسوم في معرض الفنانين الشباب في دورست، وحصل على إشادة عالية على عمله.

وبعد هذا النجاح، تقدم بثلاث رسوم إلى الاكاديمية الملكية، فتم اختيار تلك القطعة التي كانت بارزة دائماً، وهي عبارة عن رسم خط بسيط للغاية.

وأفادت الوالدة أن الجدة الآن منزعجة من أن يكون هذا الجزء من جسدها معروضاً في الأكاديمية الملكية.

يُذكر أن هذا العام تمر الذكرى الـ200 على لوحة "الهاي وين" لجون كونستابل التي تعتبر من أشهر أعماله، وهي معلقة في معرض لندن الوطني.

طباعة Email