00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جراح يرتكب خطأً فادحاً في عملية سرطان بنيوزلندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجربة عصيبة مرت بها سيدة أربعينية، بعد أن أجرى طبيب جلد جراحة على ندبة في جبينها، بدلاً من سرطان الجلد. وكانت السيدة التي تم تشخيص حالتها بسرطان الخلايا القاعدية الشائع، قد أحيلت لجراح، لم يذكر موقع «ستاف كو» النيوزيلندي اسمه، إلا أنه أجرى عمليته الجراحية على ندبة من آثار إصابة قديمة بالجدري، على الجهة اليسرى من الجبين.

وحجزت السيدة موعداً في العيادة الخاصة، من أجل إجراء عملية «موس» الجراحية، وهي تقنية محددة، تستخدم لعلاج سرطان الجلد، تتم خلالها إزالة الطبقات الرقيقة من الجلد المصاب بالسرطان على التوالي، ومعاينتها، حتى الوصول إلى الأنسجة السليمة.

وكانت المصابة تشعر بالتوتر قبل العملية، فأعطيت مهدئاً، بحسب التقرير.

وقام الطبيب في غرفة العمليات، بتقييم وتحديد ما وصفه بأنه «يبدو سريرياً»، سرطان الخلايا القاعدية.

وتبين لاحقاً، أن الطبيب قد عاين صورة في غرفة عمليات مختلفة، وليس مع السيدة المعنية. وأبلغ نائب مفوض الصحة والإعاقة، بأنه يعمل عادة على تأكيد الموقع مع المريض، عبر حمل مرآة، ومراجعة الصورة السابقة لموقع الإصابة بالسرطان.

لكن حتى لو كان الطبيب قام بممارسته المعتادة، ما كان يمكن للمريضة «المشاركة بشكل كامل»، بسبب مفعول المهدئ. وأكد تقرير لنائب مفوض الصحة والإعاقة، روز وال، وجود انتهاك لحقوق المريضة، ناجم عن إخفاق الطبيب المعالج في رعاية المرأة.

طباعة Email