00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أول ضحايا الطاعون رجل عاش قبل 5000 سنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف باحثون، أول من أمس، أن صياداً عاش في لاتفيا الحالية، قبل 5000 سنة، كان أول ضحية معروفة للطاعون، حيث حمل البكتيريا المسببة للمرض. وفتك الطاعون بالبشرية لآلاف السنين، وربما تسبّب بموت نحو نصف سكان أوروبا في القرن الرابع عشر خلال الموت الأسود، لكنّ أصله وتطوّره حيّرا العلماء طويلاً.

وكان هذا الرجل الذي أُطلِق عليه رمز «آر في 2039» في العشرينات من عمره، واكتُشِف هيكله العظمي في نهاية القرن التاسع عشر، لكنه اختفى بعد ذلك ثم عُثر عليه مجدداً عام 2011. وتظهر بقاياه وجود بكتيريا «ييرسينيا بيستيس»، وفقاً للدراسة المنشورة في مجلة «سيل ريبورتس». وأوضح العلماء أن هذه السلالة هي جزء من سلالة ظهرت قبل نحو 7000 سنة، أي أقدم بألفَي سنة مما كان يُعتقد سابقاً.

ويرجّح أن تكون بكتيريا ييرسينيا بيستيس تسببت في وفاة الرجل، مع أن الباحثين يعتقدون أن المرض كان بطيئاً. وفي وقت وفاته، كانت مستويات عالية من هذه البكتيريا موجودة في دمه، وهو ما رُبط بإصابات أقل حدة لدى القوارض. 

طباعة Email