العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    45 دولاراً ثمن لوحة رسمها صديق فان خوخ

    اشترى زوجان أمريكيان، لوحة من متجر تحف بكاليفورنيا، مقابل 45 دولاراً، يعتقد بأنها للفنان الأسترالي الذي ترعرع في اليابان، أدموند بروك. ويعُرف عن هذا الرسام، صداقته مع فنسنت فان خوخ، الذي كان مفتوناً بروابط زميله باليابان، وقد قاما برسم مناظر طبيعية معاً في قرية أوفير سور واز بفرنسا.

    وأفاد موقع «نيوزبايبر»، أن الخبيرة بأعمال فان خوخ، أستاذة تاريخ الفنون في جامعة أوساكا، توساكاسا كوديرا، هي من رجحت أن تكون لوحة المناظر الطبيعية الخصبة بالألوان المائية، عائدة لبروك. وتضم اللوحة صورة امرأة ترتدي الكيمونو، وتحمل طفلاً على ظهرها، وهي تغادر منزلاً يابانياً تقليدياً.

    وكما ورد في صحيفة «نيويورك تايمز»، تم شراء اللوحة من قبل كاثرين وجون ماثيوز، من سكاربورو بولاية مين، من متجر أثاث ومقتنيات مستعملة. وكان صاحب المتجر، كيفن كيرغان، بدوره، قد حصل عليها من عقار في نيو هامبشاير، لأسرة انتقلت من جنوبي كاليفورنيا قبل 15 عاماً. وكانت كاثرين ماثيوز تتفحص التوقيع، عندما قادها ذلك إلى كوديرا، التي رجحت نظراً «للتوقيع»، والموضوع الياباني للوحة، ووجود شقيقين لبروك في كاليفورنيا، احتمال وجود صلة بالفنان.

    طباعة Email