العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يوغا على وقع دبيب حياة الغابة في "غرين بلانيت" دبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    بأسلوب دبي وفي غابتها المطرية فرصة لعشاق اليوغا لممارسة التأمل وإقامة الاتصال بين عالمهم الداخلي والطبيعة القائمة تحت القبة الإحيائية ل "غرين بلانيت".

    إن كنت تحب اليوغا، لا أظن أن هناك مكن أفضل لممارستها."  يقول سانكيت أجيت دال، أحد عشاق الرياضة في تقرير مصور لمحطة "سي إن إن".

    ويتوزع ممارسو التأمل على أرضية الطوابق الدائرية ويقومون متبعين إرشادات المدربة بحركات تأملية وسط غابة تضج بالحياة وحركة ساكنيها من الطيور والمخلوقات الجميلة الملونة.

    أعتقد أن لجميع الكائنات وعي موحد لذا حين تتحد مع الحيوانات والطبيعة فإنك تتحد مع نفسك." يقول دال مشيراً إلى أن جميعنا يحتاج للهرب من صخب المدينة ويرغب بأن يلتجئ في أحضان الطبيعة. يذكر أن دال ولد وأمضى حياته في دبي ويلفت إلى أنه لم يتخيل إمكانية وجود مكان بهذه الروعة. وتتمتع الغابة المطرية في "غرين بلانيت ".

    وفيما الطيور تملأ المكان وتشارك الجلسة فتحوم حيناً حول المتأملين أو تحط على إصبع أحدهم الممدود للأعلى يركز الجميع على أنفاسهم فيشهقون ويزفرون على وقع موسيقى خضراء ويستمدون من جمال الطبيعة المحيطة ذخراً ليومهم. ويحفل كوكب "غرين بلانيت" بأكثر من ثلاثة آلاف من أصناف النباتات والحيوانات، كفيلة بأن تزود كل من يزورها بالطاقة وبالشعور أنه حاضر في اللحظة بعيداً عن هموم الحياة ومشاكلها لعيش تجربة لا تنسى.

    ومع أنه توجد في دبي كافة أنواع صفوف اليوغا من الحارة في الهواء الطلق بالخارج ويوغا الشاطئ وما بينهما، تتسم صفوف التأمل في الغابة المطرية لـ "غرين بلانيت" بمتعة خاصة سيما أن إمكانية التواجد كل مرة في بقعة ما على أي من الطوابق الأربعة تمنح المتأمل شعوراً متجدداً يرافق كل صف.

    كلمات دالة:
    • غرين بلانيت،
    • يوغا،
    • دبي
    طباعة Email