العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نوعان جديدان من السناجب على قمم الهيمالايا

    اكتشف باحثون أستراليون نوعين جديدين من السناجب الطائرة الصوفية على قمم الهيمالايا، وبحسب الباحثين أنه وبالإمعان في أحدها، تبين أنه يزن 2.2 كيلوغرام وبطول يقدر بنحو 91 سنتيمتراً، ورغم كونها من أقل الثدييات شهرة على وجه الأرض، إلا أن ذلك الصنف من السناجب الصوفية يعد أحد أكبر السناجب في العالم، وقد تم تسميته لأول مرة قبل 130عاماً، إذ كان يُعتقد أن القوارض بحجم قط قد انقرضت حتى أُعيد اكتشافها في تسعينيات القرن الماضي.

    وفقاً لموقع «ناشونال جيوغرافيك»، فإن كبير العلماء ومدير معهد أبحاث المتاحف الأسترالية، كريستوفر هيلجن، انجذب لتلك الحيوانات من السناجب الحديثة في جبال الهيمالايا، وقرر هيلجن وزملاؤه التعمق أكثر في هذا النوع من خلال فحص العينات وجمع البيانات من مشاهدات الأنواع، عبر مصائد الكاميرات. السنجاب الطائر الصوفي هو في الواقع نوعان متميزان يعيشان على بعد آلاف الأميال على سطح العالم.

     

    طباعة Email