العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ليليبت اصطحبت معها سابقات ملكية تتجاوز حمل اسم جدتيها

    سابقات كثيرات رافقت ولادة طفلة دوق ودوقة ساسكس، ولو أن التسمية بحد ذاتها سرقت الأضواء وشغلت الصحافة والمعجبين والرأي العام.

    وقد أفردت مجلة "هيللو" مساحةً على صفحاتها وموقعها للحديث عن ليليبت "ليلي" ديانا ماونتباتن ويندسور، طفلة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل. 

    وخلافاً لما جرت عليه العادة، الإعلان عن الولادات الملكية في اليوم عينه، اختار الأمير هاري وميغان التريث ليومين قبل تأكيد الخبر للعالم.

    وقد أعلنا عبر موقع "أركويل" الخاص بهما بأنهما في "إجازة والدية" وأنهما سيمضيان في "القيام بالأعمال المهمة ونشر القصص عبر الموقع."

    وشارك الثنائي السعيد الخبر بالقول: " في الرابع من يونيو أنعم الله علينا بقدوم ابنتنا (ليلي). إنها أروع مما كنا نتصور، وسنبقى ممتنين على الدوام لكم الصلوات والحب الذي شعرنا به من جميع أنحاء العالم. نشكر دوام لطفكم ودعمكم أثناء هذه الأوقات المميزة للعائلة. 

    وتمت تسمية الطفلة حديثة الولادة على اسم جدتها الكبيرة الملكة إليزابيث التي تطلق عليها العائلة تحبباً اسم "ليلي"، كما حملت اسم جدتها الراحلة، الأميرة ديانا. وتسجل تلك المرة الأولى التي يحظى طفل ملكي بشرف مشاركة الاسم مع جلالة الملكة.

    ويذكر أيضاً بأن ليلي هي أول أحفاد الملكة الذين يولدون خارج المملكة المتحدة. وقد أشار متحدث باسم الأمير هاري وميغان في بيان إلى أنه "بفرح عارم استقبل الأمير هاري وميغان، دوق ودوقة ساسكس، ابنتهما ليليبت "ليلي" ديانا ماونتباتن ويندسور إلى العالم. وقد ولدت ليلي يوم الجمعة في الرابع من يونيو في الساعة 11:40 صباحاً وهي في رعاية أمينة من قبل أطباء وعاملي مستشفى (سانتا بربارا كوتيدج هوسبيتال) في كاليفورنيا. ويبلغ وزن الطفلة ليليبت 7 أرطال و11 أونصة. الأم والطفلة بصحة جيدة ومستقرتان في المنزل." 

    وتناول البيان كذلك تفصيل التسمية دون أن يغفل ذكر الابن البكر لهاري وميغان، آرتشي هاريسون ماونتباتن ويندسور. وختم البيان بشكر من الدوق والدوقة على الأمنيات القلبية والصلوات فيما يستمتعان بأوقات خاصة كعائلة.

    طباعة Email